تواصل الحراك الرافض لإقامة سد احنيكات بغداده

 

تواصل الحراك الرافض لإقامة سد احنيكات بغداده

تظاهرت اليوم 06/07/2017  جموع غفيرة من سكان واد لكصور (تجكجة، لحويطات، الرشيد) في قفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي بنواكشوط،  ورفع المحتجون لافتات وشعارات رافضة لإقامة  سد أحنيكات بغداده  الذي يعد له مشروع برنامج التنمية المستدامة للواحات التابع لوزارة الزراعة  في منطقة “احنيكات بغداده” حوالي 10 كلم جنوب شرقي تجكجة في أعلى مصب وادي لكصور “إزيف”.

كما حذروا  من تورط الحكومة في تنفيذ هذا المشروع الذي يتناقض مع مصالح المنطقة وتطلعات سكانها وتداعيات إقامته  على السلم الأهلي، وطالب المحتجون رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بالتدخل الفوري لوضع حد لهذا المشروع  الذي تعالت الأصوات المناهضة له، فقد كتبت الرابطات التشاركية  في تجكجة رسائل اعتراض واحتجاج عليه، كما بعث ملاك المزارع في لحويطات والرشيد قائمة توقيعاتهم مطالبين بوقفه الأشغال التمهيدية لاقامته.

ويرى المرابقبون أن هذه الوقفة الرابعة اتسمت بمستوى تصعيد يوحي بخطورة الوضع وتنامى الاحتجاجات على المستوى المحلي والوطني، خاصة بعد أن تم تداول موضوع السد في قبة البرلمان، وبعدما أبدى العديد من البرلمانيين استغرابهم من إصرار البعض على إقامة مثل هذا النوع من المشاريع دون التشاور مع السكان.

وقد وزع المتظاهرون اليوم بيانهم رقم 4، الذي عبر عن تنامي التذمر ومؤشرات التصعيد، إثر  ردود وزيرة الزراعة وتناقض المواقف الإدارية، وتطرق لما وصفه باختراق الإدارة، وقد دعا فيه المتظاهرون إلى الحيلولة دون إقامة هذا السد، معبرين عن عزمهم في مواصلة الحراك ومناهضة مثل  هذا النوع من المشاريع المشبوه والجائرة، وقد وزع المتظاهرون بيانا هذا نصه.

 

Go to W3Schools!