وزيرة الزراعة أمام الدورة40 لـ”الفاو”موريتانيا حققت هدف الألفية

الحرية نت: قالت وزيرة الزراعة الأمينة بنت القطب ولد امم إن موريتانيا كانت من بين الدول الخمسة عشر التي حققت هدف الألفية المتعلق بالقضاء على الجوع، بفضل خطط العمل والاستراتيجيات المتعلقة بتحسين الإنتاج الزراعي والتنمية المستديمة ومكافحة الفقر، والتي من بينها الخطة الوطنية للتنمية الزراعية 2016 -2025 التي تم إعدادها مؤخرا، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة وتمت المصادقة عليها من طرف الحكومة.

وأوضحت الوزيرة في خطاب لها أمس الثلاثاء أمام الدورة الأربعين لمؤتمر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة المنعقدة  حاليا بالعاصمة الإيطالية روما أن الحكومة الموريتانية تقوم ببلورة وإنجاز مشاريع هيكلية تهدف الى تحسين تدبير التربة والتحكم في مياه الري وإدارة المخاطر المناخية، وتشجيع الزراعة البيئية.

وقد باشرت الحكومة الموريتانية في السنوات الأخيرة استصلاح وتأهيل المساحات الزراعية لزيادة وشق المحاور المائية وتنظيفها وترميم مجاري المياه وفك العزلة عن بعض مناطق الإنتاج.

وفي 30 نوفمبر 2014 تم تكريم موريتانيا من طرف منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”بروما.

وكان المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا قد حذر في افتتاح مؤتمر المنظمة من أن عدد الجوعى في العالم ازداد منذ العام 2015 في انتكاسة للتقدم الذي تحقق على مدى سنوات.

وقال دا سيلفا في المؤتمر الذي يعقد كل عامين إن نحو 60 في المائة من الذين يعانون من الجوع في العالم يعيشون في المناطق المتأثرة بالنزاعات والتغير المناخي.

وتحدد الفاو حاليا 19 بلدا تعاني من أزمات طويلة وفي الغالب أيضا من أحوال الطقس المتطرفة مثل موجات الجفاف والفيضانات. كما حددت المنظمة المناطق المعرضة لأعلى خطر من المجاعة وهي شمال شرق نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن، حيث سيتأثر 20 مليون شخص بشدة.

Go to W3Schools!