مباحثات موريتانية صينية تناقش دور العلماء في تعزيز العلاقات بين البلدين

الحرية نت: التأمت بالعاصمة الموريتانية انواكشوط أمس الثلاثاء جلسة عمل بين موريتانيا وجمهورية الصين الشعبية خصصت لبحث دور العلماء الموريتانيين في تعزيز العلاقات بين البلدين.

 

وجرت الجلسة برئاسة الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية إدريسا كبى والقائم بالأعمال وكالة في سفارة جمهورية الصين الشعبية في موريتانيا وان جيان.

وتناول اللقاء الذي جرى بحضور مدير البرمجة والتخطيط بالوزارة شيخنا ولد الشيخ التراد سبل مساهمة الأئمة والعلماء الموريتانيين في تعزيز علاقات الصداقة القائمة بين موريتانيا والصين .

 

وأبدى الجانب الصيني رغبة الصين في حضور موريتانيا ومشاركتها في ورشتين علميتين تعتزم الصين تنظيمهما لصالح علماء العالمين العربي والإسلامي.

 

وتعود العلاقات الموريتانية الصينية إلى ستينيات القرن الماضي إذ واكبت الصين نشأة الدولة الموريتانية وقامت بتنفيذ العديد من المنشات الحيوية في البلاد كميناء انواكشوط وقصر العدل وشبكة المياه في إديني التي كانت تزود العاصمة انواكشوط بالمياه الصالحة للشرب.

 

Go to W3Schools!