المواقع الإخبارية الموريتانية: النقابة تمارس دورا لم يخوله لها القانون

الاعلامي نعمه عمر رئيس اتحاد المواقع الإخبارية الموريتانيا ـ الحرية نت

عبر اتحاد المواقع الإخبارية الموريتانية عن ادانته الشديدة، لما أسماه بتوزيع الاتهامات على مواقع تنتمي للاتحاد من قبل نقابة الصحفيين الموريتانيين.

وطالب الاتحاد في بين توصلت “الحرية نت” بنسخة منه، الجهات المعنية بضبط المهنة وفرض أخلاقياتها من خلال لعب دورها، الذي تحاول النقابة التعدي عليه، حسب البيان الذي جاء فيه:

شهدت الساحة الإعلامية مؤخرا ما يشبه الكوميديا السوداء ، عندما أقدمت نقابة الصحفيين الموريتانيين، بتجاوز اختصاصها وتوزيع الاتهامات والانذارات على مواقع لكون أصحابها عبروا عن عدم رضاهم على النهج والسلوك الذي يتبعه المكتب الجديد للنقابة المطعون في شرعيته أمام القضاء ، والذي يتمثل في استخدام النقابة لتصفية الحسابات الشخصية مع الخصوم ، و اتهام المواقع المذكورة بانتهاك أخلاقيات المهنة دون أن تعزز اتهامها بالأدلة والوقائع، مع العلم أن النظام الأساسي للنقابة ينص على أن هدفها هو الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية لمنتسبيها من أفراد، وليس من اختصاصها تقريع المؤسسات وتوجيهها حسب أهواء جهاز “الكستابو” الجديد الذي يعتقد أنه الوصي على الحقل الاعلامي.

إننا في اتحاد المواقع الإخبارية الموريتانية، إذ ندين اتهام ثلاثة من المواقع المنتسبة للاتحاد، وتشويه صورتها أمام الرأي العام، لنحتفظ بحقنا القانوني في الدفاع عن منتسبيها.
كما نطالب الجهات المختصة ممثلة في السلطة العليا للصحافة ولجنة أخلاقيات المهنة بالتدخل من أجل وضع حد للتجاوز المتكرر لدورهما والسطو عليه من قبل ما يسمى بنقابة الصحفيين الموريتانيين التي أصبحت توجه إنذارا لكل من طعن في شرعية النقيب المطعون في شرعيته أمام القضاء.
ولا يفوتنا أن ننبه الرأي العام أن ما تلوح به النقابة من تنقية للحقل الصحفي، لا يعدو أن يكون، استغلالا مفرطا وانتقائيا للنقابة في معارك جانبية لاتخدم المهنة ولا توحد الجسم الصحفي.. بدليل أن هناك المئات من الذين ينتحلون الصفة ويشوهون المهنة، من الذين لفظهم الشارع يمارسون هوايتهم في تمريغ هذه المهنة النبيلة في الوحل، دون أن تحرك النقابة ساكنا، بل تحتضنهم وتشجعهم، واختارت فقط ثلاث مؤسسات عبر القائمون عليها عن رفضهم لاختطاف النقابة والعبث بها لأسباب وأجندات مفضوحة لن تنطلي على أحد، ولن ترهب سوى أصحاب العقول الصغيرة الذين يعتقدون أن للثلة القابعة
والمختطفة لمكتب النقابة الحق في احتكار الساحة الإعلامية.

المكتب التنفيذي

Go to W3Schools!