ماذا يحتاج فريق لكصر وجمهوره المتعطش للعودة إلى الألقاب(تفاصيل)

ماذا يحتاج فريق لكصر وجمهوره المتعطش للعودة إلى الألقاب(تفاصيل)
ماذا يحتاج فريق لكصر وجمهوره المتعطش للعودة إلى الألقاب(تفاصيل)

الحرية.نت/ قاد الفريق خلال الموسم المنقضي، مدربين أجنبيين، أحدهما من المدرسة السنغالية، وأخر جزائري، هو العقبي أبوهلال ، ولم يشفع له ذلك في تحقيق ما تطمح إليه إدارة النادي، وجمهوره المتعطش للألقاب

وقد غاب فريق لكصر الموريتاني، عن منصات التتويج للعام الثاني على التوالي، واكتفى بالمركز السادس في الدوري المحلي، بعدما كان قريباً من انتزاع الصدارة في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، والوصول بصعوبة فائقة للمربع الذهبي للكأس الموريتانية، على حساب بطل الدوري، نادي الوئام.

وهنا يتضح إن الفريق بجاحة إلى مدرب على معرفة بأسرار مدرسة لكصر، وطرق لعبها المتفق عليها، وهو الذي يمكن للاعبين تطبيق أفكاره التكتيكية على أرض الواقع ، كما حصل مع المدرب أنجوبو جوب، الذي قاد الفريق قبل عامين إلى بطولتين للكأس، وواحدة في السوبر الموريتاني، بعد غياب طويل عن منصات التتويج.

كما أن آخر لقب للفريق له في الدوري الموريتاني، كان تحت قيادة المدرب الكبير، محمد سالم هارونا، الذي كان يتولى تدريب توجنين، قبل هبوطه للدرجة الثانية.

وينحدر الثنائي من مدرسة لكصر، ودائما ما تطبع قراراتهما الحكمة والجرأة في نفس الوقت، وربما يكون المدرب المؤقت للنادي حاليا إفيي جوب، الذي توج بعدة ألقاب مع نادي نصر السبخة سابقا ، هو الذي يحتاجه لكصر في الفترة المقبلة ، لكن مع منحه إدارة الفريق فنيا بشكل كامل.

فالمدرب بالرغم من صغر سنه، إلا أنه سبق وأن صنع مجداً كروياً مع فريق النصر، قبل أعوام.

ومع أن الحارس جوب بوبكر، تلقى إشادة من الجميع، بعد مستواه خلال الموسم الكروي، وتصديه لبعض التسديدات الصعبة، وتم ضمه لمعسكر المنتخب الموريتاني، إلا أنه مع خط الدفاع كاملا لم يكونوا على مستوى التطلعات.

وكانت أخطاء الخط الخلفي مؤثرة جداً في مركز الفريق في ترتيب الدوري، حيث استقبلت شباكه 34 هدفا في الدوري وحده ، وهذا يوضح أنه يحتاج للتعاقد مع قلب دفاع من طراز لاعب تفرغ زينة، انجاي بكاري، الذي ترددت الأنباء عن اقترابه من الانتقال لنواذيبو .

لم يكن خط الوسط في النادي سيئاً إلى حد كبير، خاصة بعد تعاقد الفريق بدية الموسم المنصرم مع قائد المنتخب المحلي، باقايوقو موسى، لكن لاعبا مثل عبد الله غي، العائد بعد فسخ عقده من نادي ليمبايا اللاتيفي، سيكون له مردود هام على الفريق خلال الموسم القادم، إذا ما تمت الاستعانة به ، نظراً لأن اللاعب سبق وأن لعب للنادي، ومتجانس نسبياً مع بعض اللاعبين الأساسيين في التشكيلة.

وقدم هجوم الفريق موسما استثنائياً، وسجل 35 هدفاً في بطولة الدوري، وتمكن الثنائي بيجيلي سالم وبشير غي، من تحقيق مراكز متقدمة في صدارة الهدافين، وبأهداف حاسمة في معظمها.

ولا ينقصهما سوى الدعم من وسط الملعب، ولو كانت الأنباء تؤكد رغبة بيجيلي في عدم تجديد عقده ، لكن ذلك سوف يجهضه عدم نجاح اللاعب في إيجاد عقد احتراف خارجي.

 

Go to W3Schools!