واشنطن:نواب أميركيون يقدمون تشريعا “لمحاسبة” قطر لدعمها حركة حماس


إد رويس

قال أيد رويس، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، الخميس، إن علاقة قطر بحماس مصدر قلق حقيقي، مضيفا أن الدوحة تحتضن كبار قادة حماس وجماعة الاخوان المصنفة إرهابية من قبل مصر والسعودية والبحرين والإمارات.

وأضاف رويس أن قطر علاقتها بحماس، رغم الضغط المتزايد من قبل المجتمع الدولي، كما وصفها وزير الخارجية القطري بحركة مقاومة مشروعة.

وأورد المسؤول الأميركي “لهذا قدمت أنا مع مجموعة من زملائي أعضاء لجنة الشؤون الخارجية، مشروع قانون يفرض عقوبات على أي منظمة أو شخص أو حكومات تدعم حماس أو تقدم لها دعما ماديا أو دبلوماسيا أو يؤوي عناصرها”.

وأكد رويس ضرورة توقف قطر عن ممارساتها، قائلا إنه ليست ثمة حركة إرهابية يمكن تسميتها بالجيدة.

وكانت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، قد قالت الأربعاء، إن أولوية الرئيس دونالد ترامب، في أزمة قطر تنصب على وقف الدوحة تمويلها للإرهاب.

وأوردت هيلي، “صحيح أن لدينا قاعدة عسكرية في قطر (العديد)، لكن الأولوية لوقف تمويل الإرهاب”، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان المتشددة مصدر مشاكل لكل المنطقة.

وكان ترامب قد انتقد قطر، في وقت سابق، داعيا إياها إلى التوقف عن دعم الإرهاب، وقال إن للدوحة تاريخا في دعم التطرف على أعلى مستوى.

وقطعت دول على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب، فضلا عن التقارب مع إيران وتقويضها للأمن العربي.

Go to W3Schools!