الشيوخ يواصلون عرقلة عمل الحكومة ويعلنون مقاطعة جلساتها

الحرية نت: نقلت مصادر إعلامية عن أخرى وصفتها بالمطلعة اليوم الأربعاء قولها إن مجلس الشيوخ قرر قطع العلاقات القائمة مع الحكومة في انتظار اتخاذها إجراءات تأديبية في حق الوزير سيدي ولد سالم المتهم بالإساءة للبرلمان وتوجيه شتائم لأعضائه في جلسة مغلقة بمجلس الشيوخ.

وأعلنت لجنة الحوار الأربعاء 21 يونيو 2017 أن المجلس قرر قطع العلاقات مع الحكومة مالم تتخذ تدابير صارمة بشأن الوزير سيدى ولد سالم. ولم يصدر بعد عن الحكومة الموريتانية أي تعقيب على الموضوع في حين تشهد الأزمة بين الجهات التنفيذية والتشريعية تصاعدا كان آخر ملامحه قرار مقاطعة جلسات الحكومة.