انتقادات واسعة لأداء شركتي الماء والكهرباء في نواكشوط

الحرية نت: وزعت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك وسلامة البيئة بيان صحفيا أكدت فيه تلقيها لعديد الشكاوى من مستخدمي الكهرباء في نواكشوط والذين أبدوا استيائهم من وضع الشركة والتي سجلت انقطاعات متكررة وصفت بالأسوء طيلة مسيرتها.

واستنكرت الجمعية في بيانها تكرار انقطاع الكهرباء والماء بشكل “هدد استمرار الخدمات الأساسية وينغص راحة سكان نواكشوط من مشتركي شبكة الكهرباء والمياه حيث كان معدل استمرار الانقطاعات حوالي ساعتين في المتوسط -تحمل شركة “صوملك” كل المسؤولية عن ما يترتب على هذه الانقطاعات من أضرار مادية ومعنوية وتدعو إلى تعويض المتضررين”، وفق نص البيان.

وطالبت الجمعية بضرورة الإسراع با” المصادقة على قانون خاص لحماية المستهلك يتضمن مظاهر المساس بحقوقه والعقوبات المقررة لمثل هذه الانتهاكات التي وصفها بيان الجمعية بالخطيرة.

ودعت الجمعية في يانها جمعيات حماية المستهلك وكل الفاعلين في المجتمع المدني خاصة من الحقوقيين للمساعدة في مناصرة المتضررين من الشركتين الذين يوجهون تهم الإضرار بمصالح المستهلكين والاستخفاف بمعاناتهم، كما جاء في بيان الجمعية.

من جهة ثانية أبدى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تذمرهم من استمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات عدة وما نتج عن ذلك من أضرار من الأجهزة والمواد التي تحتاج ثلاجات، صابين جامه غضبهم على الشركة ومسيريها.

وظهرت تدوينات لمدونين كبار وصحفيين وكتاب تنتقد أداء الشركة ومعاملتها وسط استمرار انقطاع التيار الكهربائي.
 

Go to W3Schools!