ولد بلخير إلى أبوظبي للاستشفاء

الرئيس مسعود ولد بلخير

الحرية نت ـ قالت مصادر مقربة من الرئيس مسعود ولد بلخير رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي ورئيس الجمعية الوطنية سابقا، أن ولد بلخير سيغادر نواكشوط العاصمة يوم الإثنين القادم متوجها إلى العاصمة الإماراتية “أبوظبي”، بغرض الاستشفاء في المستشفى الألماني الإماراتي.

وحسب المصدر فإن الأطباء نصحوا الرئيس مسعود بالتوجه إلى ألمانيا بعد أن تحفظ على مقترح العلاج في فرنسا، حيث سبق لباريس أن رفضت منحه تأشيرة أثناء ترأسه للجمعية الوطنية، واشترطت حضوره إلى مباني السفارة، الأمر الذي اعتبره ولد بلخير اهانة لممثل الشعب الموريتاني، ورفض الحضور.

يذكر أن رحلة الاستشفاء إلى الإمارات تأتي على نفقة دولة الإمارات العربية المتحدة، وبرعاية إمارة “أبوظبي” الأمر الذي لقي شكرا واستحسانا من قبل الشارع الموريتاني.