الدفاع الروسية: ربما قتلنا البغدادي

صورة من فيديو نشرته موسكو لضربة استهدفت مواقعا لداعش في الرقة

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الجمعة أنه لا يستطيع تأكيد تقارير حول احتمال مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي في غارة روسية بالقرب من مدينة الرقة شمالي سورية.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي ريان ديلون في رسالة إلكترونية “لا نستطيع أن نؤكد هذه التقارير في الوقت الحالي”.

وأضاف أن تقارير مماثلة تحدثت سابقا عن مقتل البغدادي ليتبين في ما بعد أنها غير صحيحة، وقال “لم نر الآن أي دليل قاطع على أن المعلومات الحالية صحيحة”.

لكن ديلون أكد من جهة أخرى أن التحالف والمجتمع الدولي سيرحبان بنبأ القضاء على البغدادي، مشيرا إلى أنه بغض النظر عن وضع زعيم داعش فإن التنظيم سيخسر قريبا أكبر معاقله مدينة الموصل العراقية ومدينة الرقة السورية.

في السياق ذاته قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أدريان رانكين غالاواي لقناة “الحرّة” إن “القادة العسكريين ليست لديهم أي معلومة استخباراتية تؤكد ما تقوله روسيا حيال قتل زعيم داعش”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الجمعة أن ضربة جوية نفذتها مقاتلاتها في الرقة السورية في 28 أيار/مايو ربما أدت إلى مقتل البغدادي.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس) عن الوزارة أن الضربة استهدفت اجتماعا لقيادة التنظيم في المدينة التي بدأت قوات سورية الديموقراطية عملية اقتحامها الأسبوع الماضي.

وأضافت الوزارة أنها لا تزال تبحث عن تأكيدات لمقتل البغدادي.

Go to W3Schools!