راعي يثير ضجة في كيفة بعد محاولة بيع أبقار مملوكة لأجل أخذ ثمن أجرته

الحرية نت: أثار راعي أبقار مملوكة لأحد الأسر بمدينة كيفة عاصمة ولاية لعصابة وسط موريتانيا ضجة قبل أيام عندما سحب 13 رأسا من الأبقار وتوجه بها للسوق المركزي بالمدنية لبيعها من أجل قبض ثمن عمله طيلة سنوات من العمل مع الأسرة التي تربطه بها علاقات قديمة.

ويقول المصدر الذي أورد الخبر إن الراعي ويدعى “دمبه” تم اكتشافه من طرف أحد أبناء الأسرة وهو يعمل في سوق المواشي، والذي اتصل بأهله يستفسر عن سبب بيعهم أعدادا من مواشيهم دفعة واحدة، ما أثار استغراب الأسرة وتوجه بعض أفرادها للسوق وألقوا القبض على الراعي وعادوا به وبرؤوس الأبقار، لكنهم لم يرفعوا أي دعوى ضده ولم يطالبوا بتوقيفه.

وتثير الحادثة ضجة بفعل تداخل الحقوق والجرائم، ففي وقت يمتلك الراعي أموالا لا زالت الأسرة تحتجزها، قام بتصرف يعتبر مخالفة في الظاهر تستدعي التوقيف.

ولم يوضح المصدر مآلات الحادثة التي تطرح تساؤلات عدة.

Go to W3Schools!