مفوض حقوق الإنسان: تقرير “ألستون” زيف وادعاء

الحرية نت: قال مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني الشيخ  التراد ولد عبد المالك أن ما ورد في تقرير قدمه المقرر الخاص بالفقر المدقع وحقوق الإنسان فيليب ألستون على إثر زيارة قام بها لموريتانيا في مايو 2016، زيف وادعاء.

ويذكر أن المقرر قد أعد في زيارته لموريتانيا 2016 تقريرا رصد فيه وضعية الحقوق  والحريات العامة ومختلف الملفات والقضايا الحقوقية في موريتانيا، وقد اتهم في هذا التقرير السلطات الموريتانية بالتعذيب والعنف البوليسي والاعتقالات التعسفية والتسريح الجماعي لمئات العمال وتزايد القلق من ضعف استقلالية القضاء.

وجاء تكذيب مفوض حقوق الإنسان للمقرر الأممي في كلمة ألقاها في الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، واستشهد  ولد عبد المالك بالإحصائيات الصادرة عن الهيئات الدولية بخصوص مؤشرات الفقر والنمو في موريتانيا.

وأكد المفوض استعداد موريتانيا للتعاطي الإيجابي مع مختلف الهيئات الأممية وآليات حقوق الإنسان.

كما أكد على إرادة موريتانيا الصادقة والقوية في المضي قدما في مواصلة جهودها في مكافحة الفقر ومختلف أسبابه.

Go to W3Schools!