الكونغو برازفيل: مقتل موريتاني على أيدي لصوص

صورة تخدم النص

الحرية نت: توفي مواطن موريتاني يدعى سيد  محمد وينحدر من منطقة آفطوط الليلة البارحة في ولاية “دولوزي” بدولة الكونغو ابرازفيل، وذلك عندما داهمت عصابة مسلحة محله التجاري، وألقت النار عليه ليفارق الحياة على الفور.

المصدر الذي نقل الخبر للحرية نت قال إن المواطن المتوفى كان يعمل مع خال له في أحد المحلات التجارية بالمدينة، ليتفاجئ من مجموعة من اللصوص تقتحم المحل وأطلقوا رصاصا في الهواء ليفر كل الزبناء وحتى جيران المحل، وطلبوا من الرجل تسليم كل المبيعات وترك المحل فانصاع لطلبهم، لكن بمجرد ان ترك مقعده باغته أحدهم بطلق ناري أرداه قتيلا، فانتبه الخال مالك المحل فحاول أن يربكهم بأن رمى عليهم اداة من الخارج، لكن العصابة ردت عليه بطلق ناري جرح على أثره في الذراع، وسحبوا الاموال ولاذوا بالفرار.

وقد تلقى الخال العلاج وعاد لدفن ابن اخته بمساعدة أفراد الجالية المقيمة في المنطقة.

وتشهد جاليات موريتانيا في الخارج بين الحين والآخر عمليات سطو مشابهة تكثر في دولة انغولا وفي الآونة الأخيرة عرفت ليبيا عدة عمليات مشابهة على الحدود القريبة من اتشاد.

Go to W3Schools!