رغبة “صيادي” السنغال بالعودة للصيد في المياه الموريتانية

الحرية نت: أبدت مجموعة الصيادين السنغاليين والذين سبق أن صدق ضدهم قرار بالمنع من الصيد في المياه الموريتانية رغبتهم في التوصل لاتفاق سريع بموجبه يتم السماح لهم بالعودة للصيد في المياه الموريتانية.

وطالب الصيادون بضرورة تعزيز التعاون بين بلدهم السنغال وموريتانيا لأجل أن يتم السماح لهم بالعمل مرة أخرى في المياه الموريتانية على أساس اتفاقات جديدة للصيد.

وأعرب الصيادون عن أملهم في أن يساعد الحوار على تعزيز السلام وزراعة المودة بين الشعبين مع “المشاركة القوية” لسلطات كلا البلدين، من أجل التوصل إلى “التهدئة السريعة للوضع”. البيان نشر على هامش ورشة عمل نظّمتها لجنة المبادرة المسؤولة عن إعادة الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للصيادين السنغاليين وتجار السمك الذين طردوا من موريتانيا منذ أسابيع.

وكان وزير الصيد السنغالي عمر غيي قد دعا  يوم 2 مايو الصيادين السنغاليين إلى الامتناع عن العمل في المياه الموريتانية، مضيفا أن السنغال ليست مرتبطة “في الوقت الراهن” مع موريتانيا بأي بروتوكول اتفاقية الصيد البحري، على حد تعبير المسئول السنغالي.

Go to W3Schools!