الطلبة بالمغرب: فض الاعتصام بالقوة مناف للأعراف القانونية

قال بيان صادر عن اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين بالمغرب أن استدعاء الشرطة لفض اعتصام  للطلبة بالقوة أمر مناف للأعراف والقوانين، كما حمل البيان وزارة التعليم العالي كامل المسؤولية عما جرى من تلاعب فج بمعايير إسناد  المنح حسب البيان.

وهذا نص البيان:

قررت  مجموعة من الطلبة المتضررين من نتائج الاجتماع الثاني للجنة الوطنية للمنح الدخول في اعتصام مفتوح استنكارا ورفضا للتلاعب والإقصاء الممنهج من طرف وزارة التعليم العالي، وطالب الطلبة من خلال اعتصامهم بإنصاف أصحاب تخصصات العلوم الإنسانية والاجتماعية والقانون والآداب ،كما استنكروا الغموض الذي يلف نظام التنقيط الجديد.
قرر الطلبة المعتصمون – وبعد مفاوضا طويلة مع ممثلين عن السفارة – المضي في اعتصامهم إلى حين تلبية مطالبهم، إلا أنه ومع انتهاء وقت الدوام تفاجؤوا باستدعاء السفارة للشرطة المغربية من أجل إخراجهم بالقوة من مباني السفارة وفض الاعتصام.
إن اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين بالمغرب وأمام ما جرى اليوم ليؤكد ما يلي:
1- رفضه التام استدعاء الشرطة من أجل فض الاعتصام بالقوة، وهو ما يتنافى مع الأعراف القانونية حيث لم يقم الطلاب بأي أعمال شغب ولا تخريب.
2- كان الأولى بالسفارة بصفتها الممثل الوحيد للدولة الموريتانية الاستماع إلى المعتصمين والسعي في حل مشكلتهم والاتصال بالجهات المعنية بدل استدعاء الشرطة وادعاء أن المعتصمين يشكلون خطرا على البعثة الدبلوماسية.
3- نحمل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كامل المسؤولية عما جرى من تلاعب فج بمعايير إسناد المنح
كانت موجودة خلال السنوات الماضية.

Go to W3Schools!