حقيقة “جنون” المدون الذي كشف عن “دجالين” في موريتانيا(خاص)

صورة تخدم النص

الحرية نت: نشرت مواقع محلية أخبارا عن المدون الموريتاني عبد الرحمن محمد والذي عرف بكشفه عن أحد المشعوذين في نواكشوط، وتتعلق الأخبار بتعرض المدون ل”مس” وجنون بعد أن زار أحد الرقاة في إطار برنامجه لكشف كآفة جذور السحر والشعوذة في البلد.

وتداولت أن تكون صرحت أي جهة على اطلاع بحياته في الموضوع وأن ما تم نشره هو مقطع تمثيلي لما يحدث في غرف من وصفهم بالمشعوذين وأدعياء الرقية.

وحصلت الحرية نت على مقطعين للمدون ومجموعة من أصدقائه يوضح أحدها أن المدون وزملائه كانوا في مشهد تمثيلي، ويظهر الآخر “هيستيريا” لشخص هو نفسه المدون، في إشارة إلى حال زوار الشعوذة على حد وصفه.

هذا وقد نشر المدون عبد الرحمن تدوينة على صفحته على حساب الفيس بوك، برر فيها قدومه على الخطوة التمثيلية، ومبشرا فيها جمهوره ومحبيه على سلامته ومفندا مانشرته المواقع التي وصفها ب”مسيلمة الكذاب”.

وكان المدون عبد الرحمن قد كشف قبل أسابيع وضعية مشعوذ يقطن في نواكشوط، وسبق وأن استولى على أموال لكثير من الموريتانيين دون حق شرعي عن طريق الفيس بوك، وهو الأمر الذي كشفه المدون ما اضطر بالمشعوذ لحذف حسابه لبعض الوقت، والرجوع بالتوبة والاعتذار.

وقد تابعت الحرية نت الموضوع ونشرت تقريرا “استقصائيا” كشف تفاصيل الحادثة وكيفية الكشف عن المشعوذ وعينات من محادثات ساهمت في إظهار المسألة للرأي العام.

وتمكنكم متابعة تقرير الحرية نت من خلال العنوان التالي:

الحرية نت تتبع خيوط الكشف عن ساحر يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي للتضليل

Go to W3Schools!