غامبيا: السلطات تتعهد بتأمين محلات الموريتانيين وعودة النشاط للسوق

السلطات الغامبية تتعهد بتأمين محلات الموريتانين ـ الحرية نت

الحرية نت: غامبيا ـ قالت السلطات الغامبية إن الأعمال الاستفزازية التي تعرض لها التجار الموريتانيون أعمال فردية ومدانة، ولا تمثل سياسة ولا توجه الدولة الغامبية.

وأكد مسؤولون غامبيون خلال لقاء جمعهم بمندوبين عن التجار المتضررين من قوانين لاتحادية النقل، رافقتها أعمال شغب من طرف مواطنين وأجانب، إن السلطات ستحقق في الأحداث، وسياحسب أصحابها، هذا ماصرح به كل من المدير العام للأمن: يانكوبا سونكو، ونائب الرئيس، فاتوماتا جالو تامبجان، خلال لقائهم مساء أمس بممثلين عن الجالية الموريتانية في غامبيا، حيث أكدا على قدرة السلطات الغامبية على توفير الأمن لكافة المقيمين في البلاد وخاصة الموريتانيين، وستتخذ كل الاجراءات اللازمة للحيلولة دون تكرار الحادثة، وستتابع المحرضين على خرق القانون، وتقديمهم للعدالة.
وبخصوص قانون النقل الجديد ـ يقول المسؤولون الغامبيون، فإنه قيد الانجاز والسلطات بصدد إجازته، وسيطبق وفق قواعد صارمة، وستراعى فيه مصالح الكل.
وفي نهاية اللقاء تعهد كل من مدير الأمن ووزيرة الشؤون الاجتماعية نائبة الرئيس بحماية مصالح التجار الموريتانيين وتوفير الأمن لهم، وعلى ضوء الضمانات والوعود المذكورة باشر التجار الموريتانيون فتح محالهم والعودة لنشاطهم المعهود.

وكان التجار الموريتانيون قد دخلوا في إضراب وأغلقوا كآفة المحال التجارية في سوق “بكتين” بقلب العاصمة الغامبية بانجول احتجاجا على قرار أصدرته الاتحادية الغامبية للنقل يقضي بإدماج شاحنات النقل الخاصة في قانون تنظيم شاحنات النقل العمومي، وهو ما اعتبره التجار ظلما لهم.

أعل محمد حمد / الحرية نت ـ بانجول

Go to W3Schools!