أنباء عن تكلييف الوزير الأمين العام للرئاسة بملف الشيوخ المغاضبين

كشفت مصادر إعلامية مطلعة أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز كلف الوزير الأمين العام للرئاسة الجديد سيدنا عالي ولد محمد خونه بملف الشيوخ المغاضبين وذلك نتيجة لمعرفته السابقة بجل أعضاء مجلس الشيوخ الحالي وكذلك عضويته السابق بالمجلس والتي شغل خلالها منصب نائب رئيس مجلس الشيوخ بالإضافة إلى علاقاته الواسعة بأعضاء المجلس الحاليين.

ويصف مراقبون مهمة الوزير الأمين العام للرئاسة بالصعبة حيث أنه يستبعد أن يرضخ الشيوخ لمطالب النظام دون تقديم تنازلات كبرى من قبيل التراجع عن الاستفتاء المنتظر والذي مر بالمجلس وصوت بالررفض عليه وطعنوا في شرعية عرضه على الاستفتاء الشعبي، وهي أمور تجعل من الباحث عن تجاوزها سبايدر مان أو محقق المعجزات.

يذكر أن سيدنا عالي سبق وانتخب عضوا في البرلمان لأول مرة في فترة حكم الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع وهي الفترة التي  تولى فيها أخوه الشيخ العافي ولد محمد خونه منص الوزير الأول ومكنت سيدنا عالي  من نسج علاقات واسعة مع مختلف الطيف السياسي والاجتماعي موريتانيا.

Go to W3Schools!