نواكشوط: زحمة مرور وأزمة نقل أبرز مميزات الأيام الأولى من رمضان

الحرية نت: ـ تقارير ـ كالعادة يمتاز شهر رمضان بكثير من المميزات لعل أبرزها على مستوى العاصمة نواكشوط الإقبال على سوق الخضروات والمواد الغذائية، ولكن اللافت هذا العام هو أزمة المرور التي شهدتها الأيام الأولى من رمضان إضافة لأزمة نقل تعانيها المقاطعات الأكثر كثافة سكانية خصوصا في فترتي الصباح والساعة الأخيرة من اليوم قبل وقت الإفطار.

محطات النقل الرئيسية في العاصمة “العيادة المجمعة” “ملتقى طرق مدريد” شهدا في اليومين الماضيين وضعية نقل صعبة ممزوجة بأزمة نقل واضحة، وقد يكون الأمرين مرتبطين، ففتح الطريق وحركيتها تسمح بمرونة التنقل وفرة السيارات المختصة فيه، عكس الزحمة الخانقة التي تبعد المختصين في النقل من مناطقها بحثا عن مناطق توفر الوقت حيث يعتمد ملاك سيارات الأجرة في نواكشوط على عامل الوقت بدرجة كبيرة وفق ما هو باد من أحاديثهم اليومية.

وفي هذا الصدد عرف “ملتقى طرق مدريد” أول أيام الشهر الكريم وما تلاه أزمة نقل حادة، تركت الكثير من المواطنين يكملون طريقهم سيرا على الأقدام، كما عرف زحمة مرور شكلت تحديا كبيرا لرجال الأمن الذين يلاحظ غيابهم عن الطرقات خصوصا الملتقيات ذات الضغط القوي، وهي خطوة ترافق رمضان ليس ذا العام وحده بل السنوات الماضية، وهو ما له أثر بالغ في تراكم السيارات التي لا يحترم أغلب سائقيها قوانين المرور ولا يولون اهمية سوى لرجال الأمن الذين يعاقبون على المخالفات.

كما عرفت ملتقيات طرق أخرى داخل العاصمة وفي الضواحي ذات الكثافة السكانية أزمة سير بفعل غياب رجال الأمن وغياب احترام الإشارات المنظمة لحركة السير، إضافة للضغط الكبير على الطرقات نتيجة تسارع المواطنين للوصول إلى مساكنهم ساعات قبل وقت الإفطار.

Go to W3Schools!