بعد تقارير استخباراتية الرئيس يقرر المضي في الاستفتاء الشعبي

الرئي محمد ولد عبد العزيز خلال لقاء الشباب أنتم الأمل (ارشيف)

كشفت مصاد إعلامة مطلعة عن فحوى تقارير استخباراتية حساسة كانت وراء تفكير  الرئيس محمد ولد عبد العزيز في تراجع عن إجراء الاستفتاء الشعبي وتأخيره إلى أجل غير مسمى، حيث لمس عدم حماس له من الموطنين، كما توقعت التقارير التي رفعت إليه من طلائع الدرك في الداخل أن لا يحصل الاستفتاء على القبول إن جرى الاقتراع عليه في الظروف القائمة.

غير أن تقارير أخرى رفعت للرئيس جعلت الرئيس يعدل عن فكرة التأجيل، و حسب المصادر فإن الوزير الأول يحي ولد حدمين كان وراء إقناع ولد عبد العزيز بعدم تأجيل الاستفتاء.

و من المنتظر أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن بالإضافة إلى استدعاء الناخبين، خلال اجتماع مجلس الوزراء المقبل المقرر غد الإثنين.

و شكلت تصريحات الوزير الأول  يحي ولد حدمين التي  أدلى بها خلال مهرجان جيكني بالحوض الشرقي  مفاجئة كبيرة للأوساط المعارضة وخاصة حديثه  عن عدم مغادرة النظام  للسلطة بعد2019 مما يعني الثقة التامة والاطمئنان التام للمخزون الانتخابي الذي يشكل التأثير القوي على النتائج في صناديق الاقتراع بموريتانيا حيث تمثل منطقة الحوضين النسبة الكبيرة من عدد الأصوات.

Go to W3Schools!