الكشف عن تحرير رهينة فرنسي في الكونغو الديمقراطية

إيمانويل ماكرون

قالت مصادر إعلامية إن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كشف اليوم الأحد عن إطلاق سراح مواطن فرنسي كان قد خُطف قبل عدة اشهر شرقي جمهورية الكونجو الديمقراطية .

وجاء في البيان الصادر عن مكتب الرئيس الفرنسي أن ” رئيس الجمهورية يرحب بخبر تحرير المواطن الفرنسي الذي تم خطفه في الأول من شهر مارس الماضي، شرقي جمهورية الكونجو الديمقراطية”.
وأوضح المصدر أن الرئيس الفرنسي  “ماكرون” شكر  السلطات في جمهورية الكونجو الديمقراطية ، على مساعدتها فى إطلاق سراح الرهينة.
وسبق أن أعلنت  فرنسا في  شهر مارس الماضي، أن مواطنا فرنسيا تم خطفه مع مجموعة من العمال، كانوا يعملون في منجم تديره شركة “بانرو” شرقي الكونكو الديمقراطية، دون أن تكشف عن هوية الخاطفين.

وتشهد  جمهورية الكونغو الديمقراطية، حالة من عدم الاستقرار، في ظل  الصراع القائم على السلطة بين الرئيس الحالي جوزيف كابيلا والمعارضة، بالاضافة للهجمات المتكرر لبعض الجماعات المسلحة في البلاد.
Go to W3Schools!