جكني: حشود معتبرة تستقبل الوزير الأول يحيى ولد حدمين

أكد الوزير الأول يحي ولد حدمين قبل قليل أمام الآلاف من أنصاره بمقاطعة جكني أن نظام ولد عبد العزيز باق في السلطة في موريتانيا بعد انتهاء المأمورية الثانية، رغم أنف الأعداء وذلك طبقا لإرادة الشعب الموريتاني الذي منحه ثقته كاملة، وأضاف ولد حدمين أن بعض المعارضين منزعجين من كون الشعب الموريتاني لا يمنحهم ثقته، وعليهم أن يندبوا حظهم العاثر، مشددا على أن اغلبهم ضالعون في عمليات فساد أيام كانوا في السلطة، وكلهم يمكن أن يدان بممارسات ضد الشعب.

و كان ولد حدمين قد صرح بذلك خلال مهرجان عقده بمدينة الطينطان، و هو ما أثار ردود فعل لدى بعض الأطراف المعارضة، و خاصة في المنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة.

وقد تبادل على منصة الخطابة كذلك عمد البلديات الستة، حيث أكدوا دعمهم اللامشروط لخيارات الرئيس محمد ولد عبد العزيز والاستعداد التام لإنجاح الاستفتاء المقبل.

وأكد نائب المقاطعة الطالب مصطف ولد محمد الأمين في مداخلته ان ساكنة “جيكني” برهنت اليوم عن قدرتها على الوقوف في وجه الشائعات التي يروج لها البعض والتي ستترجم الى الواقع خلال الاستفتاء القادم.

هذا و ترأس ولد حدمين مساء اليوم الجمعة 26 مايو 2017 بجكني مهرجانا شعبيا حضرته الآلاف من المواطنين، و يرى بعض المتابعين للساحة المحلية أنه المهرجان الأضخم في تاريخ المدينة من حيث أفواج الجماهير التي توافدت إليه من كل أنحاء المقاطعة وخارجها.

 

Go to W3Schools!