فرحة عارمة في الوئام (الكونكورد)بعد التتويج بلقب

فرحة عارمة في الوئام (الكونكورد)بعد التتويج بلقب
فرحة عارمة في الوئام (الكونكورد)بعد التتويج بلقب

احتفل الوئام مساء الخميس، بالتتويج بلقب الدوري الموريتاني “2016-2017” بعد 9 سنوات من الانتظار، كان الفريق، يخسر فيها اللقب في الأمتار الأخيرة.

لكن الوئام هذا الموسم، لم ينتظر مثل المواسم السابقة، نتائج الفرق المنافسة، ودك حصون الشرطة بثلاثية، لتبدأ جماهيره، قبل صافرة نهاية المباراة، التي أقيمت على ملعب شيخا ولد بيديا، الاحتفال بالتتويج باللقب.

وحمل اللاعبون، الحاج سي، رئيس النادي المعترف به من الاتحاد، على الأعناق، وسط فرحة، وأغاني تمجد بطل موريتانيا الجديد، كما حملوا المدرب بوكر جوب، الذي قاد الفريق لتحقيق حلمه.

وقال الحارس بوبكر توري، قائد الفريق، في تصريحات للصحفيين: “نشكر الله على أننا حققنا البطولة، بعد الكثير من العمل المتواصل بشكل يومي وأسبوعي”.

وأضاف “رغم أننا خسرنا بعض اللقاءات المهمة، لكن مع ذلك بقينا في دائرة المنافسة، وقدمنا كل ما لدينا في سبيل تحقيق هذا الحلم الرائع، الذي نهديه لجميع المشجعين، والرئيس، وأعضاء الرابطة”.

بدوره، قال المدرب بوبكر جوب، إن “الله منَّ على الفريق بهذا النصر التاريخي، الذي طال انتظاره. الآن نشعر بالارتياح؛ لأننا نعلم أن الفوز بالبطولة لم يكن سهلاً”.

وأضاف “كانت لديَّ رغبة جامحة في تحقيق اللقب، منذ استلمت الإدارة الفنية للفريق. شكرًا للاعبين الذين تحملوا العمل الشاق. ما فعلوه كان مذهلاً”.

وتوج مهاجم الفريق المختار سيدي سالم (روني)، هدافًا للبطولة بـ16 هدفًا، متقدماً على مهاجم المنتخب الوطني ونادي لكصر بيجيلي بوبكر سالم، بفارق هدف.

Go to W3Schools!