السعودية و الإمارات تنددان بالهجوم الذي استهدف حافلة للأقباط في المنيا


رجال شرطة خارج إحدى المحاكم في المنيا

دانت الإمارات والسعودية الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تقل أقباطا في محافظة المنيا، صباح الجمعة، والذي أسفر عن مقتل 26 شخصا وإصابة آخرين، وفقا لوزارة الصحة المصرية.

ووصفت الإمارات الهجوم بـ”الجريمة الإرهابية النكراء”، فيما دانت السعودية “بأشد العبارات” الهجوم المسلح في المنيا.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها، تضامن الإمارات مع مصر، ووقوفها إلى جانبها “في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث”.

ونقلت وكالة الأنباء الإمارات (وام) عن بيان للوزارة أن الإمارات تقف “مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب”، واصفة هذه العملية بأنها جريمة جديدة تضاف إلى السجل الأسود للإرهاب والإرهابيين.

ودعت “دول العالم كافة إلى الوقوف صفا واحدا من أجل اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدف إلى تدمير المجتمعات، ونشر الفوضى، وبث روح الصراع والفرقة بين أبناء الوطن الواحد”.

كما عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة، وبأشد العبارات، الهجوم المسلح في المنيا.

وجدد المصدر تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر، مشددًا على ضرورة تعزيز الجهود وتوثيق التعاون الدولي للقضاء على آفة الإرهاب والتطرف.

ومحليا دان المفتي المصري شوقي علام الهجوم، ووصفه بـ”عملية إرهابية خسيسة قام بها متطرفون”.

وأكد المفتي، في بيان له، أن “هؤلاء الخونة خالفوا كافة القيم الدينية والأعراف الإنسانية بسفكهم للدماء وإرهابهم للآمنين، وخيانتهم للعهد باستهدافهم الإخوة المسيحيين الذين هم شركاء لنا في الوطن”.

وكان الرئيس عبد الفتاح السياسي دعا إلى عقد اجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم.

Go to W3Schools!