المنتدى: نحذر النظام من حرمان الموريتانيين من أمل التغيير

الحرية نت: قال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة إحدى التشكيلات المعارضة في موريتانيا إنه يحذر النظام الحاكم من مغبة حرمان الموريتانيين من أمل التغيير في الاستحقاقات القادمة وهو الأمل الذي يشكل وحده، آخر دافع ل”شعبنا” على الصبر على نزوات محمد ولد عبد العزيز وفساد حاشيته ومقربيه ومجاراة أعوانه له في تدمير البلاد بالتصفيق والمحاباة، وفق نص بيان المنتدى.

ودعا المنتدى في بيان وصلت الحرية نت نسخة منه كل الموريتانيين مهما كانت انتماءاتهم  إلى “استشعار” الخطر المحدق بوطنهم.

وقال المنتدى إنه يهيب بهم إلى العمل على إفشال مناورات النظام من تعديلات دستورية عبثية مخالفة للدستور وتلميح ب”ضرورة” بقاء الرئيس الحالي في السلطة وشائعات بتوريث الحكم وغير ذلك من ممارسات ودعايات تدخل كلها، في إطار مخطط خبيث لمنع التناوب السلمي على السلطة بالطرق الدستورية وفق نص بيان المنتدى.

وانتقد المنتدى ما قال إنه تلميح من طرف الوزير الأول إلى استمرار النظام الحالي في الحكم بعد 2019 وبعودة خطاب المأمورية الثالثة التزلفي الذي سبق للشعب الموريتاني أن أبدى رفضه له في أكثر من مناسبة، على حد تعبير بيان منتدى الديمقراطية والوحدة المعارض.

Go to W3Schools!