الحكومة تعزي أسرة ضحايا عاصفة قرية “تنبريهم” بتكانت

أوفد رئيس الجمهورية وزير الداخلية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله لتقديم العزاء  باسم رئيس الجمهورية ونيابة عن أعضاء الحكومة الموريتانية مساء اليوم الخميس  لإحدى الأسر في قرية تنبريهم بولاية تكانت إثر وفاة عشرة من أفرادها وإصابة أربعة بجروح في عاصفة رملية الليلة قبل البارحة.
وتأتي هذه الزيارة إثر كارثة ألمت بأسرة في هذه القرية الليلة قبل البارحة، ونتج عنها سقوط 09 مواطنين من أسرة واحدة، وجرح 4 آخرين بعد انهيار منزلهم بسبب عاصفة مطرية.
وقال ولد عبد الله إنه يقدم العزاء للأسرة المنكوبة باسم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، مضيفا أنه يتمنى المغفرة للضحايا، وللجرحى الشفاء، شاكرا السلطات المحلية على سرعة التدخل، مؤكدا أن الواجب يتطلب ذلك.
من جانبه شكر المتحدث باسم الأسرة الرئيس محمد ولد عبد العزيز على ما سماه العناية التي يوليها للمواطن “حيثما كان”، كما شكر السلطات المحلية على “مؤازرتها” لهم من اللحظات الأولى لوقوع الكارثة.
 وكان وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله وصل مساء اليوم، إلى قرية تنبريهم التابعة لبلدية بوبكر بن عامر بولاية تكانت، صحبة والي تكانت سيدي مولود ولد ابراهيم بغية تقديم العزاء للأسرة المنكوبة.
Go to W3Schools!