2 مليار و100 مليون أوقية لمساعدة اللاجئيين الماليين في موريتانيا

أعلن  اليوم الثلاثاء في نواكشوط بمؤتمر صحفي مشترك بين وزارة الاقتصاد والمالية وسفارة اليابان والمفوضية السامية للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية وبرنامج الغذاء العالمي عن رصد الحكومة اليابانية لمبلغ 6 ملايين دولار امريكي اي ما يعادل مليارين ومائة مليون اوقية..

وسيخصص المبلغ لتمويل مشاريع لفائدة اللاجئين الماليين في مخيم امبره وتعزيز الامن الغذائي في الحوض الشرقي عموما وفي مقاطعة باسكنو خاصة، كما سيخصص جزء من هذا المبلغ لدعم قدرات الهيئات الوطنية المختصة في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الجريمة المنظمة..

واكد الامين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد احمد عيده ان هذا الدعم يدخل ضمن التعاون الثنائي المثمر الذي يربط موريتانيا واليابان والذي تم من خلاله تنفيذ مشاريع حيوية في شتى الميادين، مبرزا ان موريتانيا دأبت في السنوات الاخيرة بالتعاون مع الشركاء على تنفيذ مشاريع هامة لصالح الفئات الاكثر هشاشة على امتداد التراب الوطني وفي المناطق النائية على وجه الخصوص..

واوضح الامين العام للوزارة ان هذه المشاريع كان لها اثر ايجابي وملموس على حياة المواطنين وذلك تمشيا مع التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ، مجددا الامتنان للشعب والحكومة اليابانيين لمواكبتهم للمجهود التنموي الوطني وكذا برنامج الامم المتحدة وهيئاته المتخصصة في دعم البرامج التنموية في موريتانيا..

وبدوره اكد سفير اليابان المعتمد في موريتانيا سعادة السيد هيساتسو غو شيميزو ان اليابان تدعم جهود الحكومة الموريتانية في المجالات المختلفة وعلى وجه الخصوص المساعدات الانسانية للاجئين وللسكان المستضيفين في المناطق المجاورة، فضلا عن الانشطة الهادفة الى تعزيز قدرات السلطات الموريتانية في تسيير حدودها الممتدة لمسافات طويلة بما يضمن حمايتها في مواجهة الارهاب والجريمة المنظمة..

وبدوره ثمن ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين السيد محمد علوش دعم موريتانيا المستمر لجهود الاغاثة والاستقبال للاجئين الماليين في مخيم امبره مما يساهم في تحسين اوضاعهم وعودة الامن والاستقرار لبلادهم وهو ما يسمح بالعودة الطوعية لهؤلاء اللاجئين الى وطنهم .

وحيت ممثلة منظمة الهجرة الدولية في موريتانيا السيدة آنك ستروس الشراكة المثمرة والمستمرة القائمة بين موريتانيا ومنظمة الهجرة العالمية وكذا التعاون مع الحكومة اليابانية آملة ان يسهم هذا التعاون في المزيد من التقدم والازدهار لموريتانيا..

وعبر السيد جان نويل جانتيل ممثل برنامج الغذاء العالمي في موريتانيا عن شكر البرنامج لهذا الدعم المقدم من حكومة اليابان والذي يدعم جهود برنامجه في تقديم الدعم المناسب للاجئين الذين يواجهون اوضاعا صعبة تحتاج للمزيد من المساعدات والدعم.

Go to W3Schools!