الوزير الأول يتسهل جولته بالحوضين من مقاطعة الطينطان

استهل  الوزير الأول يحيى ولد حدمين اليوم الثلاثاء جولته  بعدد من مدن ومناطق الشرق الموريتاني، من أجل التعبئة للتعديلات الدستورية المقرر عرضها على الاستفتاء الشعبي منتصف يوليو القادم.

ووصل ولد حدمين صباح الثلاثاء لمدينة “افام لخذيرات” المقرر أن يعقد فيها تجمعا داعما للتعديلات الدستورية ظهر اليوم.

الوزير الأول حظي باستقبال شعبي حاشد بشكل غير مسبوق، شاركت فيه مختلف الأحلاف السياسية، و التقليدية في المنطقة الجغرافية من “أفل” إلى “أركيبه”.

و ترأس ولد حدمين بعد استقباله من طرف الجماهير العريضة مهرجانا تحدث في بدايته عمدة بلدية أقورط  يحي ولد أحمد لعبيد، و الذي رحب بالوزير الأول ترحيبا حارا، و شكره على تجشم عناء السفر رغم الحرارة الشديدة، و أكد العمدة على أن ساكنة بلدية اقورط يدعمون التعديلات الدستورية، و سيصوتون بأغلبية ساحقة لتمريرها.

ثم تناول الكلام من بعد العمدة الأمين العام لوزارة الوظيفة أحمد ولد محمد محمود ولد الديه الذي شكر بدوره الوزير الأول على التواجد بين ظهراني أهله و محبيه، منوها بأهمية هذه الزيارة، و داعيا الجماهير إلى التصويت بكثافة لصالح التعديلات الدستورية.

ولد حدمين شكر الجماهير على حفاوة الاستقبال، و قدم شرحا مفصلا عن سياقات التعديلات الدستورية، و أهميتها لتنمية و تطور البلد، و حث الجميع على التسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية، و الاندماج في حملة واسعة و مكثفة للتصويت ب (نعم) لتمرير هذه التعديلات بأغلبية ساحقة.

ويتوجه الوزير الأول بعد ذلك لمدينة الطينطان، المقرر أن يبيت فيها الليلة، وينتقل بعد لمدينة اعوينات ازيل بالحوض الشرقي التي يحضر فيها تجمعا شعبيا غدا الأربعاء، لتوجه بعد ذلك لمدينة جكني.

Go to W3Schools!