وصول رئيس الجمهورية بعد مشاركته بالقمة العربية الآمريكية

عاد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الى نواكشوط ظهر اليوم الاثنين، قادما من الرياض بالمملكة العربية السعودية، بعد المشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي التامت هناك في 21 مايو الجاري.

ويرى مراقبون أنه سيكون للقمة العربية الآمريكية صدى  سلبي على المنطقة العربية وخاصة منطقة الخليج مما سيمنح الفرصة للحلف الإيراني بالتقارب أكثر وخاصة ما يحصل من تقارب بين الثلاثي  الآمريكي الإيراني الإسرائيلي وهو ما سيؤدي إلى أن تظهر نتائج عكسية للقمة العربية الآمريكية على المنطقة هذا واستند المراقبون في تحليلهم على وصف الرئيس الايراني للقمة العربية الآمريكية بأنها مجرد لقاءات شكلية وليست لها أي أهمية.

وفي سياق متصل قالت مصادر سياسية للحرية.نت أن موقف “ترامب” و موقف ” ماكرون” في القضايا الدولية والإقليمية ذات الأهمية لموريتانيا سيكون له الصدى الإيجابي على الوضع السياسي بموريتانيا.
وكان رئيس الجمهورية قد ودع لدى مغادرته قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض من قبل نائب أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الامير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز محاطا بعدد من المسؤولين السعوديين والقائم بأعمال سفارتنا في الرياض السيد عمار ولد أعمر بابو والقنصل العام لموريتانيا في جدة السيد دمان ولد محمد ولد همر والعقيد سيدينا ولد سيدي هيبه الملحق العسكري بسفارتنا في الرياض.

Go to W3Schools!