خورخي سامباولي يحلم بـ«التانغو»

خورخي سامباولي يحلم بـ«التانغو»
خورخي سامباولي يحلم بـ«التانغو»

أبدى الأرجنتيني خورخي سامباولي (الجمعة) اهتمامه بتدريب منتخب بلاده لكرة القدم، مؤكداً أنها فرصة «يحلم» بها منذ أعوام، إلا أنه اشترط موافقة ناديه الحالي إشبيلية الإسباني للإقدام عليها.

ولم يخف الاتحاد الأرجنتيني رغبته في التعاقد مع المدرب البالغ من العمر 57 عاماً، لتولي المسؤولية خلفاً لمواطنه المقال ادغاردو باوتسا، وقيادة المنتخب في مسيرته الصعبة ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال سامباولي (الجمعة) في المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة فريقه وضيفه اوساسونا السبت في المرحلة الـ38 الأخيرة للدوري الإسباني «ثمة إرادة واضحة (من المسؤولين الكرويين) في بلادي لكي أتولى الإشراف على المنتخب، وأنا أحلم بهذه الفرصة منذ شبابي». وأضاف: «رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم (كلاوديو تابيا) أعلنها صراحة أنني خيارهم الوحيد»، مشيراً إلى أن أية خطوة في هذا الاتجاه لا يمكن أن تتم من دون موافقة رئيس نادي إشبيلية بيبي كاسترو.

وكان تابيا أعلن في نيسان (أبريل) أن الأرجنتين اختارت سامباولي لتولي المهمة التدريبية، وأنها ستفاوض إشبيلية للاستغناء عنه.

وقال سامباولي: «الواقع أن الرئيس (كاسترو) هو الذي سيقرر. ثمة عقد بيني وبين إشبيلية وعلينا احترامه، وحتى الآن لم يُحل شيء في هذا السياق، على رغم وجود بنود في عقدي تمكنني من الرحيل».

وأضاف: «أرغب في بحث الموضوع لأن الهدف الرئيس لإشبيلية تحقق (ضمن المركز الرابع في الدوري الإسباني المؤهل لدوري أبطال أوروبا)، إلا أن الموضوع (تدريب الأرجنتين) ليس في يدي».

وبحسب الصحف الإسبانية، يطلب إشبيلية الحصول على 1,5 مليون يورو لفسخ عقد المدرب المرتبط معه حتى 2018.

وكان الاتحاد الأرجنتيني حاول تعيين سامباولي في 2016 لخلافة جيراردو مارتينو، بعد قيادته تشيلي إلى لقب «كوبا أميركا» 2015، إلا أنه كان في حينه بدأ مهماته للتو مع إشبيلية.

وأقالت الأرجنتين باوتسا في 10 أبريل في ظل نتائجها المتواضعة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، إذ تحتل المركز الخامس في المجموعة الأميركية الجنوبية، علماً بأن أربعة منتخبات تتأهل مباشرة للنهائيات، ويخوض الخامس ملحقاً.

وانتقل باوتسا هذا الشهر لتدريب المنتخب الإماراتي.