القائد المساعد للجيوش الموريتانية يتفقد الوحدات القتالية بالشمال

 

أفادت مصادر إعلامية مطلعة بأن  وفدا من القيادة العامة لأركان الجيوش الموريتانية أدت  نهاية الأسبوع المنصرم زيارة تفقد للوحدات التابعة للمنطقة العسكرية الثانية والموجودة في مهمة تطويق منطقة لمغيط الشكات حسب المصادر الرسمية.

وبحسب معلومات المصادر فإن الفريق حننه ولد سيدي قائد الأركان العامة للجيوش المساعد،كان على رأس الوفد بالإضافة إلى كل من اللواء محمد ولد احريطاني قائد أركان الجيش الجوي والعقيد أحمد ولد فاليلي مدير المعتمدية والعقيد آبه ولد بابتي قائد المكتب الثالث والعقيد محمدو ولد جعفر قائد المكتب الثاني والرائد محمد ولد اكنيتي ممثل مكتب التخطيط وقيادة العمليات بالأركان العامة للجيوش.

نفس المصدر أوضح أن القائد المساعد حننه ولد سيدي للجيوش تفقد الوحدات العسكرية  بقاعدة “لمريه”، وتفقد ظروف وأحوال العسكريين في تلك الوحدات.وحث ولد حننا الجنود على السهر واليقظة، كما أكد لهم العناية التي توليها القيادة  من أجل جعلهم في ظروف جيدة تمكنهم من تأدية مهامهم على الوجه المطلوب.

وتعتبر هذه المنطقة منطقة تماس مع الجزائر ومالي حيث تنشط مافيا السلاح والمخدرات بالإضافة إلى الجماعات المسلحة الخطرة بمنطقة الساحل والصحراء.

وسبق وأن تداول مدونون قبل أسبوع معلومات تفيد بالعثور بولاية تيرس الزمور على جثامين وبجانبهم سيارة تبدو عليها آثار طلقات نارية مع كمية من الأسلحة ضمن تطور لم تتضح معالمه ولم تعلق عليه الجهات الرسمية.

Go to W3Schools!