اجتماع ثلاثي,,موريتاني.. مالي.. غيني

الحرية نت: أجرى الرئيس الموريتاني محمج ولد عبد العزيز لدى وصوله غينيا كوناكري الليلة البارحة لقاء بالرئيس المالي بوبكر كيتا، والرئيس الغيني كوناكري آلفا كوندي، وذلك ساعات قبيل بدء أشغال  القمة 17 لرؤساء دول منظمة استثمار نهر السنغال .

وتعتبر منظمة نهر السنغال المختصة في تحليل وتسيير مياه نهر السنغال والاستفادة منها واحدة من أهم التجمعات الاقتصادية والتنموية في المنطقة، ومن بين ما قدمت لحد الآن:

-سد مانانتالي، في مالي: وتبلغ طاقته التخزينية 11.1 مليار متر مكعب، ويعمل على تعبئة الموارد لتوليد الطاقة.
– المحطة الكهرومائية لتوليد الطاقة بمانانتالي: وتعتبر أهم مورد في مجال الطاقة بالنسبة لبلدان المنطقة، وتبلغ طاقتها الإنتاجية السنوية ثمانمئة ميغاوات.
– سد جاما، في السنغال: وهو سد مقاوم لملوحة المياه تأسس سنة 1986 بدعم مالي من الحكومة الفرنسية، ويعمل على منع تسرب المياه المالحة من الروافد القريبة من النهر، إضافة إلى استصلاح الأراضي الزراعية في المنطقة.

وينتظر أن تسفر القمة الجديدة للقادة رؤساء المنظمة عن توصيات هامة بخصوص الاستفادة أكثر من النهر.