لائحة الإصلاح: هذا ما جرى في أمسية فندق وصال

نظمت لائحة الإصلاح بقيادة المرشح لمنصب نقيب الصحفيين الموريتانيين محمد سالم ولد الداه أمسية بفندق وصال أنعشتها الزميلة مغلاه بنت الليلي، وضمت أبرز الأوجه اللامعة في الإعلام والوطني وأكثرها تألقا ونقاء، واستقطبت حشدا كبيرا من الصحفيين، كما حضرها العديد من الشخصيات الهامة في البلد، من خارج الحقل الصحفي.
وأجمع المشاركون خلال مداخلاتهم ومشاركاتهم في إنعاش الأمسية الدعائية على أحقية المرشح محمد سالم ولد الداه في الترشح لمنصب النقيب، وضرورة وقوف جميع الصحفيين الحالمين بغد أفضل للنقابة إلى جانبه؛ إنقاذا لهذا الجسم الصحفي الهام، الذي يحتاج إلى رجل مثل ولد الداه، قادرا على انتشاله من تردي الوضعية الراهنة.
كما أعرب المشاركون من الصحافة وغيرهم عن قناعاتهم الراسخة بالبرنامج المتكامل للمرشح، والذي من شأنه أن يقدم جميع الحلول الجذرية للنقابة، وللحقل الإعلامي بشكل عام، مجمعين على خوض لائحة نقيب المستقبل المرشح ولد الداه غمار الحملة والدعاية الإعلامية بكل حرفية واحترام، وشرف ومسئولية في التنافس.
وفي هذا الصدد استعرضت الإعلامية الشهيرة العميدة جميله بنت اخليفه جميع نقاط برنامج المرشح محمد سالم ولد الداه في قراءة متأنية للموضوع، داعية الجميع إلى التصويت لصالح هذا البرنامج الوافي، الذي من شأنه أن يربط بين أجيال المهنة القدماء واللاحقين.
واستعرض رئيس اللجنة الإعلامية في لائحة الإصلاح المختار باب ولد احمدو الأنشطة الدعائية وخطط وبرامج اللجنة الإعلامية خلال الحملة المستمرة هذه الأيام، مبينا العديد من جوانبها، كاشفا بعض نتائج تأثيرها، متعهدا بمواصلة الحملة والتزامها بخوض المنافسة بكل احترام، رغم استفزازات الطرف الآخر.
أما العميد محمد نعمه عمر فقد فند خلال مداخلته الشائعة التي يروج لها البعض حول دعم الحكومة أو السلطات لمرشح بعينه، ناقلا تأكيد الحكومة التزام الحياد اتجاه انتخابات النقابة، طبقا لمسؤول رفيع في الحكومة صرح للعميد نعمه عمر.
أما الإعلامية الشهيرة أيضا العميدة السالكه بنت اسنيد عضو اللجنة المشرفة على لوائح الترشح فقد أكدت حياد واستقلالية اللجنة المشرفة، موضحة بعض تفاصيل عمل اللجنة مثل اتصالها بجميع المسجلين على اللائحة العامة ولوائح المنتسبين لكل جهة على حدة، بغية التأكد من وجودهم بالفعل، على القوائم المسجلة ولوائح الترشح، مما يضمن الشفافية ويعزز طريقة التنافس الشريف.
كما تناول العميد ماموني ولد المختار مسيرته الإعلامية الطويلة ليخلص إلى الحديث عن الحالة الركيكة التي يعاني منها وضع الصحافة في البلد، كاشفا عن سر إقناعه للمرشح محمد سالم ولد الداه بالترشح من أجل إنقاذ النقابة والصحافة من الحالة المزرية التي تعيشها، لاقتناعه بأن هذا الرجل قادر على ذلك، بكفاءته العالية، وخبرته الطويلة الأمد، وعلاقاته الواسعة داخليا وخارجيا، مشيدا بنقاء الوجوه الداعمة للائحة الإصلاح وخلوها من دخلاء الحقل ومرتزقته الذين شوهوه، ومن شاركوا في انتشار الصورة السلبية حوله.
من جهته دعا عبد الباقي ولد محمد الجميع إلى خيار لائحة الإصلاح ومرشحها نقيب المستقبل محمد سالم ولد الداه، إنقاذا لمهنتهم النبيلة التي يتشبثون بها.
أما الإعلامية الكبيرة خديجه بنت المجتبى فأكدت وقوف اتحاد الصحفيات الموريتانيات بكل منتسبيه وإمكانياته ووسائله إلى جانب لائحة الإصلاح، و وتمسك اتحادهن بخيار الإصلاح الذي تجسده هذه اللائحة.
وأما الأستاذة صفية بنت حباب فأعربت عن تمسكها بالوقوف إلى جانب المرشح محمد سالم ولد الداه، باعتباره الرجل الأمثل لقيادة سفينة النقابة في المأمورية القادمة، قائلة إنها لمست حقيقة وجود إعلاميين في الساحة الوطنية من طراز رفيع، أثناء تواصلها مع حملة المرشح محمد سالم، ما يعني أن اللائحة تحظى بدعم أهم الكفاءات الإعلامية في البلد.
العميد عبد القادر ولد معزو بين هو الآخر أوضح كيفية وأسباب انسحابه من المكتب التنفيذي المنتهية مأموريته وانضمامه لقاطرة الإصلاح بقيادة نقيب المستقبل محمد سالم ولد الداه، حاثا الصحفيين والصحفيات إلى التصويت لصالح اللائحة إنقاذا للنقابة.
أما رئيس رابطة المصورين الموريتانيين أحمد ولد لحراكي فقد أبرز أهمية المصور في عصر الصورة، وخلص إلى أن رابطتهم تتشبث بدعمها الخالص لمرشح الإصلاح محمد سالم ولد الداه.
رئيس اتحاد الصحفيين الشباب أبو بكر ولد دهماش فقد أكد دعم اتحاده المطلق للمرشح محمد سالم ولد الداه، باعتبار برنامجه كفيلا بالتغيير المنشود للقضاء على ظلم الصحفيين، والدفاع عن حقوق المستعبدين منهم.
واختتمت الأمسية بكلمة لمرشح الإصلاح محمد سالم ولد الداه أكد خلالها تمسكه بالنضال بشأن قضيتي كل من العميد ماموني ولد المختار والزميل اسحاق ولد المختار فك الله أسره، والعمل على تنفيذ برنامجه الانتخابي في حال انتخابه نقيبا، متعهدا بتحمل مسئوليته الكاملة، في إنقاذ النقابة والرفع من مستواها، والدفاع الحقوق المادية والمعنوية لجميع الحصفيين الموريتانيين، مشيدا بجهود اللجنة الإعلامية في لائحة الإصلاح.
وعلى هامش الأمسية أقامت اللجنة الإعلامية في لائحة الإصلاح استيديو مؤقتا في أحد أروقة الفندق لتسجيل تصريحات ومداخلات لبعض الإعلاميين تم بثها على قناة الحملة على اليوتيوب.
اللجنة الإعلامية في حملة المرشح لمنصب نقيب الصحفيين محمد سالم ولد الداه، نواكشوط بتاريخ: 15/ 05/ 2017.