أطر “التجمع من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية” يجتمعون في نواكشوط

الحرية نت: نظم التجمع من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية مساء أمس بدار الشباب القديمة بنواكشوط تظاهرة سياسية داعمة للتعديلات الدستورية.

افتتح  التظاهرة رئيس التجمع الأستاذ صمب ولد السالك، والذي أكد في كلمته الافتتاحية عزم اعضاء التجمع على تقوية الوحدة الوطنية واللحمة الوطنية واقتناعهم بمبادئ حزب الاتحاد الجمهورية والتمسك بمبادئه والتشبث بمشروع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والدفاع عن المكاسب التي تحققت في مختلف المجالات والدعم غير المشروط لهذا البرنامج بفعل قناعة اعضاء التجمع وتصميمهم وتشبثهم بباني هذا المشروع الرئيس محمد ولد عبد العزيز.
من جهته رئيس حزب لاتحاد من اجل الجمهوية سيدي محمد ولد محم دعا إلى تمرير رسالة واضحة للرأي العام الوطني والدولي مفادها التمسك بالرئيس محمد ولد عبد العزيز وببرنامجه وبنهجه وبشخصه.

ولد محم طالب كذلك بضرورة  التسجيل في الإحصاء الانتخابي التكميلي المحضر لاستفتاء 15 يوليو المقبل والتعبئة الكبيرة لتحقيق نسبة مشاركة غير مسبوقة والتصويت المكثف بنعم لهذه التعديلات.
وتطرق المتدخلون في التظاهرة السياسية لعديد القضايا الهامة، وتحدثوا عن مجمل الانجازات التي تحققت في ظل حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وطالب قادة التجمع ومناصريه في بيان ختامي توجوا به أعمال التظاهرة الحاشدة كل الموريتانيين للتصويت بخيار “نعم” لإنجاح خيار التعديلات الدستورية.

Go to W3Schools!