أطار: يوم تحسيسي حول اللجنة الوطنية للأعلام المكانية

 أشرف السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه والي آدرار اليوم السبت في أطار على افتتاح يوم تحسيسي حول اللجنة الوطنية للأعلام المكانية لصالح الولاة المساعدين والحكام والعُمَد والشخصيات المرجعية في ولايات الشمال الأربع (آدرار، إينشيري ،داخلت نواذيبو، تيرس زمور).

وبحسب الوكالة الموريتانية للأنباء فستركز جهود هذه اللجنة خلال هذا اليوم التحسيسي على احترام الاستعمال السليم لأماكن القرى والتجمعات السكانية والمدن ، وكذا توحيد اسم القرية أو المدينة نطقا وكتابة مع أخذ تطلعات ورغبات السكان عند تسمية الأماكن في الحسبان .

ويهدف التكوين إلى توحيد أسماء الأعلام المكانية من حيث النطق والكتابة، إضافة إلى مراعاة خصوصية هذه الأعلام المكانية باعتبار رمزيتها التاريخية.

وقال والي ولاية آدرار الشيخ ولد عبد الله ولد أواه الذي أشرف على اليوم التحسيسي، إن المشاركين سيتلقون عروضا عن عمل اللجنة الوطنية للأعمال المكانية وذلك بغرض الحفاظ على التراث الوطني.

وتعد ولاية آدرار من بين أكثر الولايات الموريتانية حضورا للآثار التاريخية التي تعود إلى قرون طويلة.