الجندي المجهول عبد الله أمود في ذمة الله

بعد صراع مرير مع المرض وصبر جميل وإيمان بقدر الله أعلن اليوم الأربعاء 10 مايو 2017 بانواكشوط عن وفاة المغفور له بإذن الله تعالى عبد الله ولد أمود.

ويعتبر الفقيد من أبرز نشطاء المجتمع المدني في موريتانيا، حيث كان قائدا لمكتب جمعية “الكشافة” في موريتانيا، كما أمضى سنوات من عمره في تأطير الشباب وتوجيهه ومن بينهم رؤساء نوادي ثقافية وفنانين وسينمائيين ومسرحيين.

وعرف الفقيد بأخلاقه الفاضلة وابتسامته الدائمة، وحب الخير للجميع، مثل الفقيد موريتانيا في جميع المحافل الدولية، حضر تشييع الراحل العشرات من الشباب الموريتاني الذين تلقو تكوينهم على يد الراحل.

كما حضر تشييعه العديد من المواطنين والشخصيات الاعتبارية من مختلف مكونات الشعب الموريتاني.

ترجل فارس العمل الكشفي والعطاء عن زهاء الأربعين سنة عمل في مجملها في خدمة الشعب الموريتاني.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم مؤسسة الحرية.نت  إدارة وعمالا بتعازيهم القلبية لأسرة الفقيد وللشعب الموريتاني في هذا المصاب الجلل.

رحم الله الفقيد عبد الله ولد امود وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Go to W3Schools!