تعزية من حاكم تجكجه في وفاة د.محمد محمود ولد سيد أحمد

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))

انتقل اليوم إلى رحمة ربه الواسعة إن شاء الله؛ الأخ الغالي، والمناضل الفريد، والإطار الكبير: المثقف والإنسان الرائع الخلوق الدكتور محمد محمود ولد سيد أحمد مدير مركز ابن خلدون للثقافة والحوار.

عرفت أخي المرحوم طيلة حياته نبيلا، شهما، عزيز النفس كريمها، وفيا لمبادئه، محبا لشعبه وأمته، مخلصا، ناصحا، أمينا في كل شيء.. كما رافقته وعرفته في مرضه صبورا، مؤمنا، محتسبا، محبا لربه شديد الثقة فيه.

وبهذه المناسبة الأليمة لا أملك (بعد التسليم بقضاء الله وقدره) سوى أن أتوجه بخالص التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيد وإلى كل الموريتانيين ولجميع أحبة هذا الراحل العظيم من الشرفاء والمناضلين الصادقين؛ ومن أصحاب المبادئ الكبيرة التي ظل الفقيد متشبثا بها إلى أن لقي ربه وهو عنه راض؛ إن شاء الله.

حسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عبد الله ولد الطالب

حاكم مقاطعة تجكجكه الحالي (عمدة بلدية غرو سابقا)