استطلاعات الرأي ترجح فوز ماكرون بأزيد من 60% من أصوات الفرنسيين

رجحت استطلاع الرأي قبيل  إغلاق مكاتب التصويت بثلاث ساعات وإعلان النتائج الأولية بأربع ساعات، فوز المرشح المستقل إيمانويل ماكرون بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية بنسبة تفوق 60% من الأصوات، أمام مارين لوبان، مرشحة “الجبهة الوطنية”.

وكشفت مصادر إعلامية بلجيكية وسويسرية عن أنها اعتمدت على نتائج استطلاع آراء عينة من الناخبين الفرنسيين، مباشرة بعد خروجهم من مكاتب التصويت، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الأصوات الملغاة والبيضاء دون أن تحدد عددها.

وتتواصل عمليات التصويت في مختلف مراكز الإقتراع بفرنسا، اليوم الأحد، لاختيار رئيس جديد للبلاد وسط إقبال متوسط. وأعلنت الداخلية الفرنسية، عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، أن نسبة المشاركة بالجولة الثانية للإقتراع إلى حدود الساعة الخامسة بالتوقيت الفرنسي، بلغت 65.30%، وهو معدل أقل من المسجّل في الانتخابات الرئاسية لعام 2012 (71.96 %) وفي 2007 (75.11%)

وحسب آخر استطلاعات للرأي، يحظى إيمانويل ماكرون، مرشح الوسط للرئاسة الفرنسية، بتأييد %62 من الناخبين؛ في حين لم تتمكن مرشحة اليمين مارين لوبان من الحصول على الزخم الذي تتطلع إليه، وحظيت بتأييد %38 من الناخبين.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا (06:00 بتوقيت غرينتش) على أن تغلق أبوابها في الثامنة مساء في المدن الكبرى وفي السابعة في غيرها. وكان الناخبون في بعض الأراضي الفرنسية عبر البحار في الأمريكيتين والمحيط الهادئ قد أدلوا بأصواتهم يوم أمس.

وبعد وقت قصير من إغلاق مراكز الاقتراع، من المتوقع أن تنشر وسائل الإعلام المحلية توقعات النتيجة النهائية استنادا إلى أرقام التصويت الجزئية الصادرة عن وزارة الداخلية.

وسيتسلم المرشح الفائز السلطة رسميا من الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند يوم الرابع عشر من مايو الجاري.

ووفقا لبيانات وزارة الداخلية، يبلغ عدد الناخبين المسجلين في فرنسا نحو 45.7 ملايين ناخب، بينما يحق لنحو 1.3 ملايين مواطن فرنسي آخر يعيشون في الخارج التصويت في السفارات الفرنسية.

Go to W3Schools!