مصدر: الرئيس الراحل أعل ولد محمد فال كان يتلقى حقوقه دون عراقيل

قال مصدر إعلامي مطلع نقلا عن مصدر وصفه بالرسمي  إن الرئيس الموريتاني الراحل اعلي ولد محمد فال، كان يتلقى بانتظام حقوقه كرئيس سابق من دون أي عراقيل أو مشاكل.

ونفى هذا المصدر بشكل مطلق ما أدلى به نقيب المحامين السابق أحمد سالم ولد بوحبيني من معلومات بخصوص حجب حقوق الرئيس الراحل وامتيازاته كرئيس سابق.

وأضاف نفس المصدر إنه منذ تولي الوزير الحالي المختار ولد اجاي لحقيبة المالية “لم يتلق أي رسالة تتعلق بملف المرحوم اعلي ولد محمد فال”.

وأوضح نفس المصدر قائلاً: “حتى طلوع شمس اليوم الأحد (07 مايو 2017) فإن الرئيس الراحل كان يستلم جميع مستحقاته وبشكل منتظم حتى آخر فصل من فصول برمجة الميزانية”.

المصدر الذي انتقد التصريحات التي أثارت قضية حقوق الرئيس الراحل، وشكك في نوايا أصحابها، قال إن الجهات الرسمية تلتزم الصمت حيال هذا الموضوع “احتراماً لأجواء الحداد التي تعم البلاد”.

ولمح المصدر إلى أن الجهات الرسمية المعنية بالموضوع ستتوسع فيه أكثر خلال الأيام المقبلة، من دون أن يكشف عن تفاصيل أكثر.

من جانبه كتب وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني المختار ولد أجاي، في تدوينة مقتضبة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، إن الحديث عن حقوق الرئيس الراحل “دعاية مكشوفة”.

ونشر الوزير رابط خبر تضمن تصريحات لنقيب المحامين السابق يتهم فيها الوزير بتعطيل حقوق الرئيس الراحل، وكتب ولد أجاي معلقاً على التصريحات: ” وتستمر الدعاية المكشوفة المنسقة لا حول ولا قوة الا بالله، سامحهم الله”.

وكان ولد بوحبيني قد تحدث في تصريحات سابقة لوسائل الإعلام  عن تلكأ السلطات في منح امتيازات مادية للرئيس الراحل، كان يستحقها بوصفه رئيساً سابقاً للبلاد.

وتعيش موريتانيا أجواء حداد أعلنته رئاسة الجمهورية يوم الجمعة الماضي بعد وفاة الرئيس الأسبق اعل ولد محمد فال (65 عاماً) إثر أزمة قلبية.