مهربون يقتلون مهاجرا بسبب قبعة

إنقاذ مهاجرين في السواحل الليبية

قال عمال إغاثة إنهم أنقذوا الخميس حوالي 560 مهاجرا قبالة السواحل الليبية، وكشفوا أن مهربين قتلوا مهاجرا مراهقا لأنه رفض أن يتنازل لهم عن قبعة بيسبول كانت بحوزته.

وأفاد خفر السواحل الإيطالي أن المهاجرين كانوا على متن قاربين مطاطيين كبيرين إضافة إلى خمسة قوارب خشبية صغيرة.

وأكدت طواقم طبية ترافق منظمات الإنقاذ أن المراهق وهو من غامبيا، لقي مصرعه بعد إطلاق النار عليه.

وأشار أطباء إلى أنهم يعالجون مراهقا آخر أصيب بعيار ناري، لكن حالته الصحية مستقرة.

من جهة أخرى، أكدت منظمة “أطباء بلا حدود” أن سفينتها ستصل إلى ميناء كتانيا في صقلية الإيطالية الجمعة وعليها جثث ستة مهاجرين غير شرعيين بينهم خمس نساء قضوا في البحر الأبيض المتوسط.