السلطات المصرية تفتح معبر رفح استثنائيا


فتح المعبر مرات عدة في 2016

أعادت السلطات المصرية، السبت، فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة استثنائيا ولمدة ثلاثة أيام باتجاه واحد فقط، للسماح بعودة مئات من الحالات الإنسانية والمرضية والطلاب العالقين في مصر والخارج للعودة إلى القطاع.

وأوضحت هيئة المعابر التابعة لحركة حماس في غزة أن “السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح البري لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من صباح السبت حتى الاثنين المقبل، في اتجاه واحد فقط لعودة العالقين في الجانب المصري”.

وقالت الهيئة في بيان إن “هناك أكثر من عشرين ألف مواطن فلسطيني عالقين في قطاع غزة من أصحاب الحالات الإنسانية بحاجة ماسة إلى السفر في ظل أطول مدة لإغلاق معبر رفح منذ بداية العام الحالي”.

لكن شهودا عيان ذكروا أن “مئات العائدين من مصر إلى غزة العالقين منذ الفجر على الحاجز العسكري المصري عند مدخل مدينة العريش المصرية (حاجز الريسة) لم يسمح لهم بالمرور”.

وهي المرة الرابعة التي يفتح فيها المعبر خلال العام الجاري، حيث فتحت السلطات المصرية معبر رفح في السادس من مارس الماضي وقبلها في 11 فبراير لثلاثة أيام لمرور الحالات الإنسانية والمرضية والطلاب في الاتجاهين.

وفي 28 يناير فتح المعبر للمرة الأولى هذا العام و غادر 2624 مسافرا من الحالات الإنسانية قطاع غزة إلى الخارج، وعاد نحو 3095 آخرين.

كما فتح المعبر مرات عدة في 2016.

ويشكل معبر رفح المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة البالغ عددهم 1,9 مليون نسمة على العالم الخارجي، وهو مغلق باستمرار.