الشرطة الموريتانية: أصحاب سوابق انتهزوا فرصة الأحداث(فيديو)

 

قال ضباط من الشرطة الموريتانية المسؤول عن التحقيقات في أحداث الشغب الأخيرة أن أصحاب سوابط ومجموعات إجرامية انتهزت فرصة إضراب السائقين لتقوم بعمليات تخريب وسطو ضد المواطنين.

جاء كلام ضباط الشرطة الموريتانية خلال تقرير تلفزيوني لقناة  (الموريتانية)  حول الأحداث الأخيرة والموقوفين فيها والضحايا من كل الفئات الذين تعرضوا للضرب والسلب والنهب خلال الحركة الاحتجاجية الأخيرة.

وبث التلفزيون شهادات صادمة لبعض الضحايا وصور التخريب، مع صور الموقوفين فى مناطق نواكشوط، وكانت دار النعيم – حسب الشرطة- أخف المناطق التى وقع فيها عنف من العاصمة، بينما تصدرت الرياض المشهد باستهداف ممنهج للباعة والأسواق والسيارات والمنازل والمارة.

وأكد المفوض أحمد ولد ميمون جاهزية الأمن لمواجهة أي اخلال بالوضع العام داخل البلد، قائلا إن أغلب الموقوفين لدى الشرطة من أصحاب السوابق والمجرمين الذين أستغلوا الوضعية الحالية من أجل سلب السكان واحداث الفوضى، من أجل تمرير مخططاتهم الشريرة.