موريتانيا: مسعى حكومي لتقريب الثقافة من المواطن

الحرية نت: أعطى  وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ في مقاطعة الرياض بولاية نواكشوط الجنوبية إشارة انطلاق المرحلة الثانية من الفضاءات الثقافية التي ستتواصل خلال الأسابيع والشهور القادمة طيلة سنة 2017 في ولايات نواكشوط.

وشمل برنامج التظاهرة التي حضرها جمهور من ساكنة مقاطعة الرياض إلقاءات شعرية أشاد الشعراء فيها بجهود المقاومة في تحرير الوطن من الغزاة، داعين إلى رص الصفوف لتعزيز أركان الوحدة الوطنية سبيلا للدفاع عن الحوزة الترابية ، كما تخللت الأمسية الفنية وصلات غنائية وعروض مسرحية تعالج بعض الأمراض الاجتماعية التي تعيق مسيرة التنمية الاجتماعية في البلد.

وأكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة في كلمة له بالمناسبة أن الهدف من تنظيم هذه الفضاءات الثقافية هو السعي من القطاع إلى تقريب الثقافة من المواطن خدمة للقضايا الوطنية وفي مقدمتها خلق حاضنة تساهم في إبعاد الشباب عن بيئة الإرهاب والغلو والتطرف وكل المسلكيات الشاذة والدخيلة على مجتمعنا المعروف بالاستقامة والاعتدال.

وأضاف أن رئيس الجمهورية  محمد ولد عبد العزيز وضع العناية والاهتمام بالثقافة وحفظها كرافد من روافد التنمية للبلد على رأس أولويات برنامجه الذي تعمل الحكومة على تنفيذه بحزم وصرامة من خلال وضع الخطط والبرامج في شتى المجالات بغية تحقيق تنمية مستدامة للبلد.

وبين أن الثقافة تلعب دورا أساسيا في تآلف القلوب والتلاحم بين افراد المجتمع وتقارب النفوس وصقلها من أدران الحقد والتباغض والكراهية ، داعيا المجتمع المدني والفاعلين في الحقل الثقافي والمثقفين إلى المشاركة في الإقبال على هذه الفضاءات وإنعاش أماسيها الثقافية والفنية.

جرت التظاهرة بحضور وزير العدل الأستاذ ابراهيم ولد داداه، ووزير الشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل والأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد أحمد ولد أباه والوالي المساعد لولاية نواكشوط الجنوبية السيد عبد الرحمن ولد الحسن والسلطات الأمنية والإدارية بالولاية.

Go to W3Schools!