سيدي بوزيد تنتفض ضد الإرهاب

مظاهرة مناهضة لسيدي بوزيد التونسية

خرج أبناء محافظة سيدي بوزيد، الاثنين، صفاً واحداً في مسيرة للتنديد بالإرهاب والتأكيد على وقوفهم ضد هذه الآفة وضد كل أشكال العنف التي تستهدف جهتهم وبلادهم، رفعوا خلالها راية الوطن وذلك عقب العملية الإرهابية التي استهدفت مدينتهم أمس الأحد والتي أحبط مخططها قوات الأمن.

وعبّر المشاركون خلال المسيرة التي رفع خلالها شعارات “تونس حرة، و الإرهاب على برا” و” الإرهاب لن يمر”، عن مساندتهم للمجهودات الأمنية التي تصدت للعملية الإرهابية ونجحوا خلالها في إيقاف 4 إرهابيين خطرين وتصفية اثنين آخرين.

قال محمد علي الغربي واحد من المشاركين في المسيرة “نحن خرجنا اليوم لنقول لا للإرهاب، لن يمر في مدينتنا ولن نتركك تعيش بيننا، ولنقول للإرهابيين إنكم لن تجدوا مكانا بيننا في تونس وسنحبط كل مخططاتكم ولا مجال لتهديد أمننا واستقرار بلدنا”.

وأضاف في تصريح للعربية.نت، أن “الإرهاب لا يمكن إلا أن يزيد من وحدة التونسين وتضامنهم ويعطي دفعا معنويا للأجهزة الأمنية لإحباط كل المخططات وللوقوف في وجه كل الإرهابيين والجماعات المتشددة التي تستهدف حياتهم وأمن بلادهم”.

وكانت قوات الأمن التونسية أحبطت يوم أمس مخططا إرهابيا كانت تعده مجموعة إرهابية تابعة لكتيبة عقبة بن نافع التي تنتمي لتنظيم القاعدة ، من أجل تنفيذه في شهر رمضان القادم ونجحت في القبض على 4 إرهابيين وقتل اثنين آخرين.

 

Go to W3Schools!