الميثاق يطلق مسيرات وينظم مهرجانا بانواكشوط

نظم ميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية للحراطين” في الذكرى الأولى بعد رحيل رئيسه السيد محمد سعيد ولد همدى،  مساء اليوم السبت مهرجانا جماهيريا في العاصمة انواكشوط.

وبحسب ما أفاد به المنظمون فإن تنظيم المهرجان جاء  تحت شعار:”الميثاق خيار مدني لاستئصال العبودية ومخلفاتها ووقف التهميش والإقصاء”.

كما أوضح المنظمون أن المهرجان  يهدف  إلى تسليط الضوء على أوضاع حقوق شريحة لحراطين في البلد.

ومن جانبه طالب  الرئيس ببكر ولد مسعود فى كلمته بالمناسبة بالترحم على الراحل محمد سعيد همدى وقراءة الفاتحة على روحه مثمنا دوره الكبير الذي قام به والمرحلة التى أوصل إليها الميثاق .
وأضاف ولد مسعود أن الميثاق مواصل طريقه فى سبيل انتزاع حقوق الموريتانيين كلهم وخاصة الحقوق السياسية والاقتصادية للحراطين .


وقال ولد مسعود إن موريتانيا لا تبنى إلا بجميع أطيافها وتوجهات أهلها وأن على الجميع العمل من أجل موريتانيا موحدة ومزدهرة .
وقد عرفت منصة الخطاب كلمات لكل من مريم منت النينى القيادية فى تكتل القوى الديمقراطية وكذلك الشيخه ياي انضو كوليبالى من تواصل فضلا عن عدة قيادات أخرى شابة .
كما عرف اليوم تنظيم مظاهرتين لتخليد الذكرى إحداهما بقيادة محمد فال ولد هنضية والأخرى يقودها محمد ولد بربص.

وكان الرئيس ببكر ولد مسعود قد قاد المئات من الموريتانيين فى مسيرة سارت عبر طريق دار الشباب الجديدة ووصلت الى ساحة ابن عباس شارك فيها المنتدى الوطنى للديمقراطية والوحدة برئيسه وأبرز قادته إضافة لأحزاب أخرى من بينها التكتل وإيناد .

وحضر التظاهرة عدد من الحقوقيين والسياسيين وجمهور من أنصار الميثاق.

وفي سياق متصل قالت مصادر إعلامية أن المئات من أنصار الميثاق الوطني للحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين تظاهرو على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو رفضا لما أسماه ب” التهميش والاقصاء

وبحسب معلومات المصدر فقد قطع المتظاهرون قرابة 6 كلم على أقدامهم من مدخل نواذيبو صوب منصة الاستقلال مرددين شعارات منددة بالتهميش ، وداعية إلى انصاف الحراطين وكل المهمشين والضعفاء.

ويأتي المهرجان تخليدا للذكرى الرابعة التأسيس ميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية للحراطين.

Go to W3Schools!