ارتياح لموفدي الحزب الحاكم لولاية نواكشوط الشمالية

استقبلنا في مبادرة العمل من أجل الوطن بارتياح شديد قرار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بإيفاد أسماء للتعبئة والتحسيس بأهمية التعديلات، وهي أسماء نكن لها الكثير من التقدير والاحترام لولاية نواكشوط الشمالية التي هي معقل المبادرة الأول، وهي ولاية شاهدة على عديد الأعمال والأنشطة الداعمة للتعديلات التي جاءت هذه الكوكبة من أجل أن تؤكد سعي النظام في إنجاحها وهو مطلب يستقبله ساكن  الولاية بكل ارتياح.

ونحن إذ نسجل ارتياحنا التام واستعدادنا للعمل المشترك والخدمة اللامشروطة لنؤكد ما يلي:

  • نرحب أشد ترحيب بالأسماء والاختيار الموفق الذي انتهجته قيادة الحزب، ونخص بالذكر:

ـ معالي الوزيرة والشيخة الموقرة لمنية بنت أممه

ـ معالي الوزير محمد ولد عبد الفتاح

ـ معالي الدكتور والوزير محمد جبريل

ـ وكل أفراد البعثة المظفرة.

  • نؤكد استعدادنا لتوظيف أجندة العمل والخطة التي اعتمدناها للتعبئة لوضعها تحت تصرف البعثة.
  • نجدد ثقتنا في أن شعب ولاية نواكشوط سيظل كما ظهر في أنشطة المبادرة داعما مؤمنا بأن خيار التعديلات خيار لا رجعة فيه، وهو أساس للتنمية والنهضة.

وفي الأخير فإن مبادرة العمل من أجل الوطن ظلت وستظل وفية لمسار العمل المتبع من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وهي منصة شبابية تسعى في خدمة الوطن والمواطن، وتفي بالوعد لقائد البلد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

 

عن المبادرة ـ مستشار الإعلام: مصطفى سيديا

Go to W3Schools!