هل قلص سجن ولد امخيطير من تقدم موريتانيا في مؤشر الحريات

الصحافة الموريتانية

الحرية نت: تصدرت موريتانيا للعام السابع الدول العربية في حرية الصحافة  وفق تقرير صادر عن منظمة مراسلون بلا حدود التي تصدره سنويا ,لكن اللافت هذه السنة هو تأخر موريتانيا سبع درجات على المستوى الدولي  حيث حلت في الرتبة 55 من أصل 180  حسب التقرير الذي صدر مطلع الأسبوع الحالي  عن منظمة مراسلون بلا حدود الدولية  بدل الرتبة 48 سنة  2016,ويأتي تراجع موريتانيا هذه السنة نتيجة  خلاف بين الحكومة الموريتانية ومنظمة مراسلون بلا حدود حول تصنيف قضايا من بينها قضية محمد الشيخ ولد امخيطير, والذي تعتبر الحكومة أن سجنه خارج نطاق قانون النشر وإنما على أساس تهمة الإساء لمقدسات الأمة الإسلامية, بينما تصنف المنظمة محاكمته وسجنه في إطار التضييق على حرية التعبير, بينما اعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية الدكتور محمد الامين التعبير على المستوى الدولي و إنما هناك دول تقد مت وهو أمر طبيعي حسب الوزير,وتعتبر موريتانيا رائدة الدول العربية في حرية الصحافة منذو سنوات  بعد تحرير الحكومة للفضاء السمعي البصري وصدور قوانين تمنع حبس الصحفيين بسب النشر ولد الشيخ أن موريتانيا لم تتراجع في حرية التعبير,وهي خطوات حظيت بترحيب من قبل منظمات مهتمة بحرية الصحافة وحرية التعبير, وتنشط في موريتانيا عدة قنوات وإذاعات محلية ومئات المواقع الإخبارية, ولا يوجد في البلاد أي سجين صحفي ولا سياسي,لكن صحفيين موريتانيين اعتبرو أن الحكومة الموريتانية فرضت في السنتين الماضيتين حصارا اقتصاديا على مؤسسات صحفية مما أدى إلى إغلاق بعضها  نتيجة الإفلاس, وهي أمور قد  تأثر في  تصنيف موريتانيا في السنوات القادمة في حرية الصحافة.

Go to W3Schools!