الكشف عن هوية المتهم بارتكاب اعتداء قرب مقر الحكومة البريطانية

قالت شرطة لندن في بيان لها اليوم أنها ألقت القبض على رجل في وايتهول بعد ظهر اليوم في الساعة 14:22 دقيقة تقريبا عقب إيقافه وتفتيشه في إطار عملية جارية حاليا”.

وأضاف البيان أن الشرطة “ألقت القبض على الرجل، وهو في أواخر العشرينات من العمر، للاشتباه في حيازته سلاحا هجوميا والاشتباه في وجود تكليف وإعداد وتحريض على أعمال إرهابية. وعثر معه على سكاكين”.

وألقى ضباط مسلحون القبض على الشاب في شارع البرلمان الواقع على مرمى حجر من مبنى البرلمان ومكتب رئيسة الوزراء تيريزا ماي. ولم يصب أحد في الحادث.

وقالت المتحدثة باسم تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا إنها أحيطت علما بتطورات الحادث.

وأضافت المتحدثة قائلة في إفادة صحفية “هذه عملية تقوم بها الشرطة وما زالت مستمرة ونحن نتابعها. أبلغ المسؤولون رئيسة الوزراء، كما هو متوقع، وسيتم إبلاغها بأي جديد مثلما يجري في العادة في أحداث مماثلة.”

ويأتي الحادث بعد شهر على قيام مهاجم بريطاني يقود سيارة بصدم حشد من المارة على جسر وستمنستر، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص هناك، قبل أن يترجل ويطعن شرطيا حتى الموت في حرم البرلمان.

وأظهرت صور ضباطا يقفون بجوار اثنين من السكاكين على الأقل على الأرض. وأغلق ضباط مسلحون المنطقة.

A man is led away by police in Westminster after an arrest was made on Whitehall in central London, Britain, April 27, 2017. REUTERS/Toby Melville

وفي سياق متصل بثت قناة سكاي نيوز صورا للمشتبه فيه الذي اعتقلته الشرطة البريطانية قرب مقر الحكومة، الخميس، وكانت بحوزته حقيبة بها سكاكين، إذ كان يحضر لهجوم إرهابي.

وأكدت المصادر  إن المشتبه به المعتقل كان معروفا لدى الشرطة قبل اعتقاله. وقالت الشرطة إنها تحتجز الرجل في قسم للشرطة جنوبي لندن.

وأظهرت صور رجال شرطة وهم يقتادون رجلا أسمر البشرة بلحية ويرتدي معطفا أسود. وبدا أن يده اليمنى كانت ملفوفة بضمادة.

Go to W3Schools!