إيناد: التعديلات عبثا بالدستور,,وهي محاولة للتعتيم على الأوضاع

الحرية نت: قال الأمين العام لحزب إيناد سيدي ولد الكوري إن التعديلات الدستورية المقدمة للاستفتاء تحريفا للدستور وعبثا تشريعيا خطيرا مؤكدا رفضهم لها لأنها باطلة حسب وصفه.

وأكد الأمين العام لحزب التناوب الديمقراطي “إيناد” في إجاز صحفي وصل الحرية  نت صباح اليوم إن الهدف من وراء التعديلات هو التغطية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي وصفها بيان الحزب با”المزرية”.

وأضاف ولد الكوري أن “التعديلات المقترحة تجمع في مضمونها بين مواد دستورية وأخرى مجالها القانون العادي ستتم دسترتها وهو ما سيعرض الوثيقة المرجعية في البلد لمزيد من عدم الاستقرار ويفتح الباب أمام المراجعة في كل وقت، وفق نص البيان.

ولد الكوري أشار إلى أن التعديلات المنبثقة عن الحوار الوطني الأخير “تفتقر إلي الإجماع، فهي مؤسسة علي حوار “عبثي” غابت عنه كل القوى السياسية الوازنة في البلد وحددت مخرجاته من طرف ولد عبد العزيز في مدينة النعمة وبالتالي فهي لا تعبر إلا عن رأي النظام الديكتاتوري الحاكم، على حد تعبير بيان حزب “إيناد”.

واعتبر ولد الكوري في بيانه أن التعديلات التي أسقطها البرلمان على مستوى الغرفة العليا يعد تقديمها للاستفتاء خرق “سافر” للدستور، وبرهنة على تمركز السلطة وفق نص بيان حزب “إيناد”.

Go to W3Schools!