تطورات في ملف عصابة BMCI وتوقيف أجانب

الحرية نت: أوقفت الشرطة القضائية بنواكشوط سيدة مغربية قاد لها التحقيق مع أفراد العصابة الموقوفة على خلفية التورط في نهب أموال من احد فروع بنك التجارة في نواكشوط.

كما قاد التحقيق إلى تحديد طبيعة انشطة مختلفة كان بعض من أفراد العصابة يقومون بها من بينها تأجير محلات تجارية على الشواطئ الموريتانية وتعويض إيجارها بالرغم من أنهم لم يستغلونها لحين تم القبض عليهم، وتقول مصادر إن موضوع المحلات مفصول عن أسباب الهجوم على البنك.

من جهة اخرى أكدت العصابة ـ أثناء التحقيق ـ ، خبرا نشرته الحرية مساء يوم العملية نقلا عن مصدر أمني مفاده أن العصابة انتزعت تحت وطأة السلاح من نوع آفنسيس واستغلتها مع مبلغ 35 ألف أوقية، الجديد في الأمر أن السيارة عثر عليها مركونة في أحد أحياء ولاية نواكشوط الشمالية بعد أن تم إخفاء الكثير من ملامحها.

أقرأ أيضا…

نواكشوط: رقابة أمنية مشددة وتوقيف أول متهم في قضية “BMCI”

ولا تزال التحقيقات جارية بعد أن برأت الشرطة صاحب سوابق تم توقيفه قبل العثور على أفراد العصابة لكن أطلق سراحه عندما تم التأكد أنه ليست له علاقة بعملية المداهمة، في حين تواصل الشرطة كشف المزيد من خيوط العملية بعد تأكد ارتباط أشخاص يحملون جنسيات أجنبية في العملية.

Go to W3Schools!